* منتديات بحر العلوم الإسلامية *


@ مرحبا بكم في منتديات بحر العلوم الإسلامية@


(تفضل بالدخول إذا كنت عضوا_أوقم بالتسجيل للحصول على العضوية)

Arrow اختر من الخانات الثلاث في الأسفل Arrow



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اختر من القائمة الرئيسية


القائمة الرئيسية
المواضيع الأخيرة
» شركة (( أكساء )) لتقنية المعلومات لخدمات الاستضافة وحجز الدومين
الإثنين 2 يناير - 8:07 من طرف marwan essam

» كامل أناشيد أبو الجود هنا جاهزة للتحميل (مع الروابط)
الإثنين 27 أبريل - 13:36 من طرف يونس ملال

» برنامج رائع لصناعة carte visite ب 2mo ..........................
الأربعاء 11 مارس - 4:42 من طرف hdada

» مراكــز الهاشمى والعسل الطبيعى
الأحد 15 فبراير - 23:13 من طرف نورهان

» نبذه عن الاستضافة المشتركة و السيرفرات الخاصة
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» اهم اربع ميزات فى برنامج ادارة المحتوى CMS
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» ما هو الفرق بين Drupal, Joomla and WordPress
الثلاثاء 13 يناير - 13:51 من طرف marwan essam

» كيفية اختيار برنامج ادارة محتوى لموقعك
الثلاثاء 13 يناير - 13:50 من طرف marwan essam

» استضافة المواقع و تسجيل النطاقات
الثلاثاء 13 يناير - 13:42 من طرف marwan essam

» معلومات مفيده عن السيرفرات الخاصة واستضافة المواقع
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» اختار خطة الاستضافة الغير محدودة الان!
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» السيرفرات السحابية وافضل خمس شركات تقدمها
الثلاثاء 13 يناير - 13:39 من طرف marwan essam

» اتجاهات التصميم لمواقع الانترنت فى عام 2014
الثلاثاء 13 يناير - 13:35 من طرف marwan essam

» تناسق الألوان فى التصميم
الثلاثاء 13 يناير - 13:33 من طرف marwan essam

» تحديات برنامج ديموفنف الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:22 من طرف marwan essam

» برنامج ديموفنف لادارة المحتوى الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:20 من طرف marwan essam

» النسخة التجريبية لبرنامج ديموفنف4 لادارة المحتوى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:19 من طرف marwan essam

» 5 نقاط هامة يجب مراعتها عند استضافة موقعك بأسعار رخيصة
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:17 من طرف marwan essam

» 6 نقاط مهمة فى التسويق الالكترونى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:15 من طرف marwan essam

» برنامج ادارة المحتوى "CMS" لادارة موقعك بنجاح
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:13 من طرف marwan essam

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو علي
 
أمير البحر
 
المعطاء
 
الفتى الذهبي
 
sofian-tet
 
الجوهرة
 
أبو محمد القاسمي
 
أبو ساليم
 
سفيان الثوري
 
atif
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 93 بتاريخ الأربعاء 5 أكتوبر - 12:13
 
الزوار من أنحاء العالم
free counters
عدد زوار المنتدى
جميع الحقوق محفوظة
2013-1434©
ReD1.TeT

شاطر | 
 

 ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sofian-tet
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 289
المدينة : tetouan
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الأربعاء 6 مايو - 17:13




أحبتي أعضاء وزوار منتديات بحرالعلوم الاسلامية ,
اعلموا رحمكم الله أن من علامات توفيق الله للعبد
وإرادة الخير له .
أن يجعله فقيها في دينه لقوله صلى الله عليه وسلم

(( من يرد الله به خيرا يفقه في الدين )) .

ولا ريب أن أعظم ما يكون في الفقة هو ما يتعلق بالعقائد وسماه بعض السلف
الفقه الأكبر .

فمن هذا المنطلق أحببت أن أعرض عقيدة السلف الصالح في هذه الصفحة بشكل مختصر على
طريقة السؤال والجواب .
وأسأل الله التوفيق للصواب والتمام إنه خير مسؤول وأعظم مأمول .

ملاحظة : من كان لديه من الأخوة الأعضاء سؤال أو اشكال فليرسل لي على الخاص من أجل
ألا تكثر الصفحات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sultan.org
sofian-tet
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 289
المدينة : tetouan
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الأربعاء 6 مايو - 17:17





`·.¸¸.·¯`··._.· (تمهيد بين يدي السلسلة) `·.¸¸.·¯`··._.·


الحكمة من خلق الجن والإنس هي :_
عبادة الله وحده
كماقال تعالى : { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }

ولذكان التوحيد والعقيدة الصحيحة المأخوذةُ من منبعها

الأصلي وموردها المبارك كتاب الله وسنة رسوله صلى الله

عليه وسلم هي الغاية لتحقيق تلك العبادة ، فهي الأساس

لعمارة هذا الكون ، وبفقدها يكون فساده وخرابه واختلاله ،

كما قال الله تعالى : { لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا

فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ } ، وقال سبحانه :

{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ

الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ

أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا }، إلى غير ذلك من الآيات .



ولما كان غير ممكن للعقول أن تستقلَّ بمعرفة تفاصيل ذلك

بعث الله رسلَه وأنزل كتبَه ؛ لإيضاحه وبيانه وتفصيله للناس

حتى يقوموا بعبادة الله على علم وبصيرة وأسسٍ واضحةٍ

ودعائم قويمةٍ ، فتتابع رسلُ الله على تبليغه ، وتوالوا في

بيانه ، كما قال سبحانه : { وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ } ،

وقال سبحانه : { ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى } ، أي يتبع بعضُهم

بعضًا إلى أن ختمهم بسيِّدهم وأفضلهم وإمامهم نبيِّنا

محمد صلى الله عليه وسلم ، فبَلّغ الرسالة وأدَّى الأمانة ،

ونصح الأمَّة ، وجاهد في الله حقَّ جهاده ودعا إلى الله سرًّا

وجهرًا ، وقام بأعباء الرسالة أكملَ قيام ، وأوذيَ في الله

أشدَّ الأذى ، فصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ، ولم يزل

داعيًا إلى الله هاديًا إلى صراطه المستقيم حتى أظهر الله

به الدِّين ، وأتم به النِّعمة ، ودخل الناس بسبب دعوته في

دين الله أفواجًا ، ولم يَمُت صلى الله عليه وسلم حتى

أكمل الله به الدِّين وأتمَّ به النِّعمة ، وأنزل في ذلك سبحانه

قوله : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي

وَرَضِيتُلَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا } فبيَّن صلوات الله وسلامه عليه

الدين كلَّه أصوله وفروعه ، كما قال إمام دار الهجرة مالك بن

أنس رحمه الله : " مُحال أن يُظنَّ بالنبي صلى الله عليه

وسلم أنه علَّم أمته الاستنجاء ولم يعلمهم التوحيد " .



وقد كان صلى الله عليه وسلم داعيةً إلى توحيد الله

وإخلاص الدِّين لله ونبذ الشرك كلِّه كبيرِه وصغيره شأن

جميع المرسلين ؛ إذ أنَّ الرسلَ كلَّهم متَّفقون على ذلك ،

متضافرون على الدعوة إليه ، بل هو منطلقُ دعوتهم وزبدة

رسالتهم وأساس بعثتهم ، يقول الله تعالى : { وَلَقَدْ بَعَثْنَا

فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ

مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي


الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ } ، وقال :
{ وَمَا


أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا



فَاعْبُدُونِ } ، وقال تعالى : { وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ



مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ } ، وقال



تعالى : { شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي



أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ



أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ } .





وقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أَنه



قال : « الأنبياء إخوة لعلَّات ، أمَّهاتُهم شتَّى ودينُهم واحد » ، فالدِّين واحدٌ ، والعقيدة واحدةٌ ،



وإنَّما حصل التنوُّعُ بينهم في الشرائع ، كما قال تعالى : { لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً



وَمِنْهَاجًا } .ولذا ينبغي أن يكون متقرِّرا لدى كلِّ مسلم وواضحا لدى كلِّ مؤمن أنَّ العقيدة لا



مجال فيها للرأي والأخذ والعطاء ، وإنَّما الواجب على كلِّ مسلم في مشارق الأرض ومغاربها



أن يعتقد عقيدة الأنبياء والمرسلين ، وأن يؤمن بالأصول التي آمنوا بها ودعوا إليها دون تشكُّكٍ



أو تردُّدٍ ، { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ



لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } .




فهذا شأنُ المؤمنين ، وهذا سبيلهم : الإيمان والتسليم والإذعان والقبول ، وعندما يكون



المؤمن كذلك ترافقه السلامة ، ويتحقق له الأمن والأمان ، وتزكو نفسُه ، ويطمئنُّ قلبُه ،



ويكون بعيدًا تمام البعد عمَّا يقع فيه ضلَّال الناس بسبب عقائدهم الباطلة من تناقض واضطراب



وشكوك وأوهام وحَيرة وتذبذب .





والعقيدة الإسلامية الصحيحة بأصولها الثابتة وأسسها



السليمة وقواعدها المتينة هي - دون غيرها - التي تحقِّق



للناس سعادتهم ورفعتهم وفلاحهم في الدنيا والآخرة ؛



لوضوح معالمها ، وصحَّة دلائلها ، وسلامة براهينها وحججها



، ولموافقتها للفطرة السليمة ، والعقول الصحيحة ،



والقلوب السويَّة .





ولهذا فإنّ العالَمَ الإسلامي كلّه في أشدِّ الحاجة إلى معرفة هذه العقيدة الصافية النقيَّة ؛ إذ هي



قطبُ سعادته الذي عليه تدور ، ومستقر نجاته الذي عنه لا تحور .




دمتم بحفظ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sultan.org
sofian-tet
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 289
المدينة : tetouan
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الأربعاء 6 مايو - 17:20






•·.·°¯`·.·•(السؤال ) •·.·°¯`·.·•



ما هي أهمية الإيمان وثمراته ؟ وما

هي أركانه ؟؟؟؟


•·.·°¯`·.·• ( الجواب) •·.·°¯`·.·•

لا يخفى على كل مسلم أهمية الإيمان ، وعظم شأنه ،

وكثرة عوائده وفوائده على المؤمن في الدنيا والآخرة ، بل

إن كل خير في الدنيا والآخرة متوقف على تحقق الإيمان

الصحيح ، فهو أجل المطالب ، وأهم المقاصد ، وأنبل

الأهداف ، وبه يحيا العبد حياة طيبة سعيدة ، وينجو من

المكاره والشرور والشدائد ، وينال ثواب الآخرة ونعيمها

المقيم وخيرها الدائم المستمر الذي لا يحول ولا يزول .

قال تعالى : { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ

فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا

يَعْمَلُونَ } . وقال تعالى :{ وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا

سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا }.

وقال تعالى : { وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ

لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا }. وقال تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا

الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا }
{ خَالِدِينَ فِيهَا لَا

يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا } . والآيات في هذا المعنى في القرآن

الكريم كثيرة .



وقد دلت نصوص الكتاب والسنة على أن الإيمان يقوم على الأصول

الستة ، وهي : الإيمان بالله

، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر ، والقدر خيره وشره ،

وقد جاء ذكر هذه الأصول

في القرآن الكريم والسنة النبوية في مواطن عديدة . منها :

1 - قوله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ

الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ

وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا } .


2 - وقوله تعالى : { لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ

الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ

وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ }.

3 - وقوله تعالى : { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ

وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ

بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ

الْمَصِيرُ }

4 - وقوله تعالى : { إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ } .

5 - وثبت في صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب

المشهور بحديث جبريل « أن جبريل سأل النبي صلى الله عليه

وسلم فقال : أخبرني عن الإيمان

، قال : ( أن تؤمن بالله ، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر ،

وتؤمن بالقدر خيره وشره ».



فهذه أصول ستة عظيمة يقوم عليها الإيمان ، بل لا إيمان

لأحد إلا بالإيمان بها ، وهي أصول مترابطة متلازمة ، لا ينفك

بعضها عن بعض ، فالإيمان ببعضها مستلزم للإيمان بباقيها

، والكفر ببعضها كفر بباقيها .

ولذا كان متأكدا في حق كل مسلم أن تعظم عنايته

واهتمامه بهذه الأصول علما وتعلما وتحقيقا .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sultan.org
sofian-tet
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 289
المدينة : tetouan
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الأربعاء 6 مايو - 17:26



( السؤال)

ما هو معنى الإيمان بالله عز وجل ؟

(الجواب
الإيمان بالله هو أساس العقيدة وأصلها , وهو يعني
الإعتقاد الجازم بأن الله رب كل شيء ومليكه , و أنه الخالق وحده , المدبر للكون كله , و أنه هو الذي يستحق العبادة وحده , لا شريك له , و أن كل معبود سواه فهو باطل وعبادته باطلة ,
قال تعالى (( ذلك بأن الله هو الحق و أن ما يدعون من دونه هو الباطل و أن الله هو العلي الكبير ))
. و أنه سبحانه متصف بصفات الكمال , ونعوت الجلال , منزه عن كل نقص وعيب , وهذا هو التوحيد بأنواعه الثلاثة :
ّ:توحيد الربوبية .
ّ:توحيد الألوهية .



:توحيد الأسماء والصفات
<BLOCKQUOTE>
</BLOCKQUOTE>
¨¨السؤال
ما معنى توحيد الربوبية ؟ وما هي أدلته ؟

الجواب

توحيد الربوبية هو
إفراد الله بأفعاله . كالخلق والملك والرزق و الإحياء و الإماتة ، وغير ذلك من أفعاله التي لا شريك له فيها ، ولهذا فإن الواجب على العبد أن يؤمن بذلك كله


أما أدلته فهي
أ‌- من الكتاب : قوله تعالى : { خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ}

{ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ }. وقوله تعالى : { أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ } . والآيات في هذا المعنى كثيرة .

ب- من السنة : ما رواه الإمام أحمد وأبو داود من حديث عبد الله بن الشخير رضي الله عنه مرفوعا وفيه : (السيد الله تبارك وتعالى . . ) .

وقد ثبت في الترمذي وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في وصيته لابن عباس رضي الله عنهما : . . . « واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ».


ج- دلالة العقل : دل العقل على وجود الله تعالى وانفراده بالربوبية وكمال قدرته على الخلق وسيطرته عليهم ، وذلك عن طريق النظر والتفكر في آيات الله الدالة عليه . وللنظر في آيات الله والاستدلال بها على ربوبيته طرق كثيرة بحسب تنوع الآيات وأشهرها
طريقان :
الطريق الأول : النظر في آيات الله في خلق النفس البشرية وهو ما يعرف بـ (دلالة الأنفس) ، فالنفس آية من آيات الله العظيمة الدالة على تفرد الله وحده بالربوبية لا شريك له ، كما قال تعالى :
{ وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ } ، وقال تعالى : { وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا }

، ولهذا لو أن الإنسان أمعن النظر في نفسه وما فيها من عجائب صنع الله لأرشده ذلك إلى أن له ربا خالقا حكيما خبيرا ؛
إذ لا يستطيع الإنسان أن يخلق النطفة التي كان منها ؟
أو أن يحولها إلى علقة ، أو يحول العلقة إلى مضغة ، أو يحول المضغة عظاما ، أو يكسو العظام لحما ؟
الطريق الثاني : النظر في آيات الله في خلق الكون وهو ما يعرف بـ (دلالة الآفاق) ، وهذه كذلك آية من آيات الله العظيمة الدالة على ربوبيته ، قال الله تعالى : { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ }وقوله:{ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }.

ومن تأمل الآفاق وما في هذا الكون من سماء وأرض ، وما اشتملت عليه السماء من نجوم وكواكب وشمس وقمر ، وما اشتملت عليه الأرض من جبال وأشجار وبحار وأنهار ، وما يكتنف ذلك من ليل ونهار وتسيير هذا الكون كله بهذا النظام الدقيق ؛ دله ذلك على أن هناك خالقا لهذا الكون ، موجدًا له مدبِّرًا لشؤونه ، وكلما تدبر العاقل في هذه المخلوقات وتغلغل فكره في بدائع الكائنات علم أنها خُلقت للحق وبالحق ، وأنها صحائف آيات ، وكتب براهين ودلالات على جميع ما أخبر به الله عن نفسه وأدلة على وحدانيته .

وقد جاء في بعض الآثار أن قوما أرادوا البحث مع الإمام أبي حنيفة في تقرير توحيد الربوبية ،
فقال لهم رحمه الله : " أخبروني قبل أن نتكلم في هذه المسألة عن سفينة في دجلة تذهب فتمتلئ من الطعام وغيره بنفسها وتعود بنفسها ، فترسو بنفسها وترجع ، كل ذلك من غير أن يديرها أحد ؟ " .

فقالوا : " هذا محال لا يمكن أبدا . فقال لهم : إذا كان هذا محالا في سفينة فكيف في هذا العالم كله علوه وسفله ؟ " .
فنبه إلى أن اتساق العالم ودقة صنعه وتمام خلقه دليل على وحدانية خالقه وتفرده .

والإقرار بهذا النوع مركوز في الفطر . لا يكاد ينازع فيه أحد من الأمم حتى المشركين , قال تعالى (( ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله )) والآيات في هذا المعنى كثيرة يذكر الله عن المشركين أنهم يعترفون لله بالربوبية والإنفراد بالخلق والرزق والإحياء و الإماته .

دمتم بحفظ الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sultan.org
sofian-tet
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 289
المدينة : tetouan
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الأربعاء 6 مايو - 17:40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sultan.org
الفتى الذهبي
admin
avatar

عدد الرسائل : 300
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب   الخميس 7 مايو - 14:54

جزيت أخي كل خير

مجهود تشكر عليه



______________________________
***************************************

Arrow يدا بيد للمضي قدما بمنتدانا الغالي Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bahr.3oloum.org
 
ســلسـلـة دروس في عـــقيدة اهل السنة والجماعة ::سـؤال وجواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* منتديات بحر العلوم الإسلامية * :: بحـر العـلـوم الشـرعيـة :: مـلـتـقــى العقيدة والفـرق والمذاهب-
انتقل الى: