* منتديات بحر العلوم الإسلامية *


@ مرحبا بكم في منتديات بحر العلوم الإسلامية@


(تفضل بالدخول إذا كنت عضوا_أوقم بالتسجيل للحصول على العضوية)

Arrow اختر من الخانات الثلاث في الأسفل Arrow



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اختر من القائمة الرئيسية


القائمة الرئيسية
المواضيع الأخيرة
» شركة (( أكساء )) لتقنية المعلومات لخدمات الاستضافة وحجز الدومين
الإثنين 2 يناير - 8:07 من طرف marwan essam

» كامل أناشيد أبو الجود هنا جاهزة للتحميل (مع الروابط)
الإثنين 27 أبريل - 13:36 من طرف يونس ملال

» برنامج رائع لصناعة carte visite ب 2mo ..........................
الأربعاء 11 مارس - 4:42 من طرف hdada

» مراكــز الهاشمى والعسل الطبيعى
الأحد 15 فبراير - 23:13 من طرف نورهان

» نبذه عن الاستضافة المشتركة و السيرفرات الخاصة
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» اهم اربع ميزات فى برنامج ادارة المحتوى CMS
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» ما هو الفرق بين Drupal, Joomla and WordPress
الثلاثاء 13 يناير - 13:51 من طرف marwan essam

» كيفية اختيار برنامج ادارة محتوى لموقعك
الثلاثاء 13 يناير - 13:50 من طرف marwan essam

» استضافة المواقع و تسجيل النطاقات
الثلاثاء 13 يناير - 13:42 من طرف marwan essam

» معلومات مفيده عن السيرفرات الخاصة واستضافة المواقع
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» اختار خطة الاستضافة الغير محدودة الان!
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» السيرفرات السحابية وافضل خمس شركات تقدمها
الثلاثاء 13 يناير - 13:39 من طرف marwan essam

» اتجاهات التصميم لمواقع الانترنت فى عام 2014
الثلاثاء 13 يناير - 13:35 من طرف marwan essam

» تناسق الألوان فى التصميم
الثلاثاء 13 يناير - 13:33 من طرف marwan essam

» تحديات برنامج ديموفنف الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:22 من طرف marwan essam

» برنامج ديموفنف لادارة المحتوى الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:20 من طرف marwan essam

» النسخة التجريبية لبرنامج ديموفنف4 لادارة المحتوى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:19 من طرف marwan essam

» 5 نقاط هامة يجب مراعتها عند استضافة موقعك بأسعار رخيصة
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:17 من طرف marwan essam

» 6 نقاط مهمة فى التسويق الالكترونى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:15 من طرف marwan essam

» برنامج ادارة المحتوى "CMS" لادارة موقعك بنجاح
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:13 من طرف marwan essam

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو علي
 
أمير البحر
 
المعطاء
 
الفتى الذهبي
 
sofian-tet
 
الجوهرة
 
أبو محمد القاسمي
 
أبو ساليم
 
سفيان الثوري
 
atif
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 93 بتاريخ الأربعاء 5 أكتوبر - 12:13
 
الزوار من أنحاء العالم
free counters
عدد زوار المنتدى
جميع الحقوق محفوظة
2013-1434©
ReD1.TeT

شاطر | 
 

 مؤلفات مغربية في الصلاة والتسليم على خير البرية صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفيان الثوري
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق


عدد الرسائل : 148
المدينة : الفنيدق
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: مؤلفات مغربية في الصلاة والتسليم على خير البرية صلى الله عليه وسلم   الأحد 28 فبراير - 11:12

محمد بن عبد الهادي المنوني

من شعائر الإسلام وظيفة الصلاة والتسليم، على رسول الله الأعظم، صلى الله عليه وآله وسلم، وهي شعيرة نوه القرآن العزيز بشأنها، وأبرز الحديث الشريف مقامها، فاهتدى المسلمون بهدى هذا وذاك، ولبوا النداء سلفا فخلفا أداء لحق الجناب النبوي الشريف، وقضاءا لواجب شكر اياديه على الإسلام والمسلمين، وتجاوبا مع تشريع هذه القرية في عديد المناسبات.
وكان من مظاهر هذه الاستجابة، أن المؤلفين المعنيين بالأمر، يخصصون للتحية النبوية مكانها ضمن مدوناتهم، فيذكرون أحكامها، ويوضحون فروعها.
على أن آخرين ألفوا ـ في هذا الاتجاه ـ رسائل وكتبا على حدة، لتتناول فضائل هذه التحية، وتعرف بكيفياتها، إلى ما يتصل بذلك من قريب أو بعيد وكان السابق لهذه المبادرة، هو شيخ المالكية القاضي إسماعيل بن اسحاق البغدادي، المتوفى من عام 282هـ/896م، في مؤلف يحمل اسم:
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولحسن الحظ كانت هذه الرسالة بين منشورات المكتب الإسلامي في دمشق، وقام بتحقيق المحدث اللامع: الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، حيث قدم لها بالتعريف بها وبمؤلفها، في مدخل ختمه ببيان اهتمام الإسلام، بشأن الصلاة عن خير الأنام عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.
وبعد القاضي اسماعيل توالت الكتابة في هذا الموضوع بالمشرق ثم المغرب، في مؤلفات تكاثرت مع مر الزمن، واحتفظت بنماذج منها مدونات السخاوي (1) فمحمد الفهري الفاسي (2) فمرتضى الزبيدي (3) فيوسف النباهي (4).
وانطلقت المبادرة ـ في الغرب الإسلامي ـ من الأندلس، وكان أول تأليف بشبه الجزيرة في هذا الاتجاه هو:
1 ـ كتاب الإعلام بفضل الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام، من عمل النميري: محمد بن عبد الرحمن ابن علي الغرناطي، المتوفى عام 544هـ (5)/49 – 1150م وهو من مصادر ابن عرضون في «حدائق الأنوار» أتى الذكر عند رقم 31.
2 ـ أنوار الآثار المختصة بفضل الصلاة على النبي المختار، لابن الافليشي: احمد بن معد بن عيسى التجيبي، المتوفى عام 550هـ (6) / 55 – 1156م.
خ.ع.ق. 242 ضمن مجموع.
3 ـ كتاب النزهة لابن البقري: على بن محمد بن ابراهيم الفزاري الغرناطي المتوفى عام 552هـ (7) /
57 – 1158م، وهو بدوره ـ غير معروف، ومؤلفه تلميذ النميري آنف الذكر، سمع عليه كتابه الإعلام عام 539هـ (Cool.
4 ـ كتاب القربة إلى رب العالمين بالصلاة على محمد سيد المرسلين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. لابن بشكوال: خلف بن عبد الملك بن مسعود الأنصاري القرطبي، المتوفى عام 578هـ/1183م.
خ.ع.ف 242 ضمن مجموع
خ.ع.ك 401: قطعة منه مبتورة الطرفين بخط أندلسي عتيق في 96 ص
5 ـ الصلاة والاعتصام، في كيفية الصلاة والسلام على سيدنا محمد خير الأنام. عليه أفضل الصلاة والسلام، مؤلفه هو جبر بن محمد بن جبر القرطبي المتوفى عام 615هـ/18 – 1219م، ولم يذكر ابن الأبار الكتاب باسمه، وإنما قال عنه في ترجمة جبر(10) وألف كتابا حسنا في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وذكر اسمه ـ كاملا ـ النبهاني(11 الذي وقف على نسخة منه.
6 ـ صلوات نبوية: لمحيي الدين ابن العربي الحاتمي محمد بن علي بن محمد الطائي المرسي، نزيل دمشق والمتوفى ـ بها ـ عام 638هـ(12) / 1240م، ويقول عنها مرتضى الزبيدي (13 أنها من صيغ غرائب الصلوات.
7 ـ لمحات الأنوار، ونفحات الأزهار، في الصلاة على النبي المختار لابن وداعة: احمد بن أبي القاسم عبد الملك بن يحيى النفزي الرندي، المتوفى عام 738هـ(14) / 1237م.
فهذه سبع مؤلفات أندلسية موضوعية، وننتقل ـ بعدها ـ إلى عرض مؤلفات ـ في الاتجاه ذاته ـ بالعدوة الأخرى: بالجزائر وتونس والسودان الغرب].
8 ـ اربعين حديثا في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، من جمع ابن أبي البقاء: محمد بن عبد الرحمن بن علي بن محمد بن سليمان التجيبي البلنسي نزيل تلمسان، والمتوفى ـ بها ـ عام 610هـ (15) / 1213م.
9 ـ دفع النقمة، في الصلاة على نبي الرحمة لابن أبي حجلة: احمد بن يحيى بن أبي بكر التلمساني نزيل دمشق والمتوفى ـ بالقاهرة ـ عام 776هـ (16) / 1375م.
بالاسكوريال رقم 1772.
10 ـ أربعين حديثا منوعة الإسناد. في فضل الصلاة على النبي، عليه وآله السلام، لابن مرزوق (الجد) محمد بن احمد بن محمد العجيسي التلمساني، المتوفى بالقاهرة ـ عام 781هـ (17) /1379م.
11 ـ مفاخر الإسلام، في فضل الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام، لابن صعد: محمد بن احمد بن أبي الفضل التلمساني، المتوفى ـ بمصر ـ عام 901هـ /18/ 1496م.
خ.ق. 812 مبتورة الطرفين.
1113
خ.ن. 1997
12 ـ الوسائل العظمى للقصد الأسمى، للحوضي: محمد بن عبد الرحمن التلمساني، المتوفى عام 910هـ (19) / 1505م.
خ.ن. 2009
13 ـ التفكر والاعتبار في فضل الصلاة على النبي المختار، لأبي العباس احمد بن ثابت البجاني، أورده سركيس في «معجمه» ع 60، غير أنه ذكر في نسبه: الحلبي، ونسبته إلى بجاية هي الواردة في «برنامج المكتبة الصادقية بتونس (20).
14 ـ ومن هذه المؤلفات بتونس: فضل التسليم على النبي الكريم، لابن بنون أي القاسم بن أحمد ابن أبي القاسم القرشي التونسي، كان بقيد الحياة خلال النصف الأول من المائة الهجرية الثامنة (21).
15 ـ تحفة الأخيار. في فضل الصلاة على النبي المختار. صلى الله عليه وسلم وعلى آله الأبرار، للرصاع: محمد بن قاسم الأنصاري التونسي، المتوفى عام 894هـ (22) / 1489م
مخطوط متداول
16 ـ تنبيه الأنام، في بيان علو مقام نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، لابن عظوم: عبد الجليل بن محمد بن أحمد المرادي القيرواني المتوفى عام 960هـ (23) / 25 – 1553م، أورده سركيس في معجمه ع 185 – 186.
17 ـ وقد عاد فوضع ملخصا لهذا الكتاب، وعنونه باسم تذكرة أهل الإسلام في الصلاة على خير الأنام (24).
مخطوط متداول.
18 ـ وهذا كتاب بلوغ السول، في الصلاة والسلام على الرسول، لمحمد جمال الدين بن أبي القاسم بن أحمد خلف المسراتي القيرواني (25).
19 ـ النرجسة العنبرية في الصلاة على خير البرية، لابن إسحاق الرياحي: إبراهيم بن عبد القادر بن ابراهيم التونسي المتوفى عام 1266هـ (26) / 1850م.
20 ـ الغرر الملوكية في الصلاة على خير البرية.
21 ـ لوامع الأسنة في الصلاة على عين الرحمة والمنة.
الاثنان من تأليف ابن ملوكة: محمد بن صالح التونسي المتوفى عام 1276هـ، وهما ـ معا ـ منشوران بالاستانة، هذا فضلا عن صلوات أخرى لنفس المؤلف لاتزال مخطوطة (27).
ومن تونس نقفز إلى السودان الغربي، فنلتقي ـ أولا ـ مع بابا السوداني: أحمد بن أحمد بن أحمد ـ ثلاث مرات ـ الصنهاجي الفاسي، المتوفى عام 1032هـ (28) / 1623م وقد خلف ثلاث مؤلفات موضوعية.
22 ـ الدر النضير، في كيفيات الصلاة على الشفيع البشير (29).
خ.ع.د. قاني 1724 مجموع
ـ خ.ن. 2999 ثالث مجموغ.
23 ـ نشر العبير. في معاني الصلاة على البشير النذير.
24 ـ خمائل الزهر. فيما ورد من كيفيات الصلاة على سيد البشر (29).
اختصر أكثر هذا الأخير من القول البديع للسخاوي ورتبه على أربعة فصول وخاتمة، ثم فرغ منه أواخر جمادى الأخيرة عام 1014هـ، منه مخطوطة خاصة.
25 ـ نفح الطيب في الصلاة على النبي الحبيب، للشيخ المختار بن أحمد أبي بكر الكنتي الفهري السوداني، المتوفى عام 1226هـ (30)/1811م.
اشتمل على صلوات إنشائية، ومرويات يفتتح المؤلف ببعضها، أو يخلل بفقرات منها، وهو مخطوط متداول.
26 ـ ولابن المؤلف: محمد شرح بسيط على هذه الصلوات، عنونه باسم الروض الخصيب، بشرح نفح الطيب، في الصلاة على النبي الحبيب، لايزال مخطوطا.
خ.ع.د. 730: في سفرين
خ.م.7488: في مجلد مبتور الاخر
والآن ينتهي بنا المطاف إلى المغرب الأقصى، وفي هذا الصدد نشير إلى أن أقدم تصلية معروفة بهذه الجهة في الصلاة المشيشية، لمنشئها الإمام المولى عبد السلام بن مشيش الحسنى الإدريسي دفين جبل العلم والمتوفى عام 625هـ(31) / 1228م.
ثم صلوات تلميذ الشيخ أبي الحسن الشاذلي: علي بن عبد الله بن عبد الجبار الحسني الغماري الأصل، المتوفى عام 656هـ(32) / 1258م.
ومن أواسط المائة الهجرية الثامنة، صار للصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ طابع مغربي اقصوى خاص، وهي الظاهرة التي يجليها الإمام ابن مرزوق(33) فيذكر ارتساماته عن حفلات المولد النبوي الشريف في بلاد السلطان المريني أبي الحسن، ويخلل وصفه قائلا:
«.. وتكثر الصلوات على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي من أعاجيب ما يرى في بلاد «المغرب».
وفي قريب من هذه الفترة بدأ المغاربة في تأليف مجموعات الصلوات النبوية، ثم تتابع التدوين في هذا الاتجاه عبر الفترات التالية، غير أن هذه الموضوعات لم تسر على منهجية موحدة، واختلفت أساليبها بين مؤلف وآخر.
33
فهناك مجموعات انتظمت من صيغ نبوية أو مأثورة عن المهتمين بالأمر من سلف الأمة وخلفها.
وابتكر آخرون صيغا تفيض بها عواطفهم، فيسجلونها واحدة واحدة حتى يتجمع منها تآليف قد تتعدد أسفاره، كواقع «ذخيرة المحتاج» آتية الذكر وهذه تمتزج تصلياتها بالسيرة النبوية من المولد حتى الوفاة.
ومن هؤلاء المؤلفين من يرتب الصلاة على الأسماء الحسني، أو الأسماء النبوية، أو على الحروف المعجمية: بالترتيب المغربي أو المشرقي.
بينما يسير مؤلف على أن يرفق كل صلاة بأثر نبوي حتى يجمع إلى التعبد الاستفادة الحديثية.
على أن البعض يهدف من وراء هذا إلى نشر اللغة العربية بين الأوساط التي تغلب العجمة على لسانها يقول مؤلف «الدرر المرصعة»(34) عن صلوات أبي عبد الله بن ناصر: «.. وأكثر فيها من اللغات والدعوات قصدا منه بذلك على ما قيل، تعليم أهل هذه الأزمنة ـ التي غلبت عليهم العجمة، واستولت على ألسنتهم اللكنة ـ اللغة التي بها يفهم كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى، صلى الله عليه وسلم وعلى آله».
وغالبا ما يضاف لهذه المؤلفات، فصول تتناول موضوعات مختلفة تتصل بالصلاة والتسليم، وقد تتكاثر هذه الإضافات حتى تطغى على المقصد الأساسي.
بعد هذا يأتي تقديم هذه المؤلفات المغربية، وقد بدأت بالظهور مع الصنف الثاني من المائة الهجرية الثامنة، وهي الفترة التي يتسلسل العرض منها كالتالي:
27 ـ «المقاصد المرشدة والمآخذ المسعدة» لابن داود: محمد بن القاسم السلوي، كان بقيد الحياة أواخر عام 812هـ (35) / 1410م.
ضمنها صيغ صلوات أنشأها، ووزعها بين فصول يسميها مقاصد / خ.م. 3016.
28 ـ كتاب «منتهى الأمل والسول في الصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد النبي والرسول» تأليف ابن أبي البركات الغماري: عبد الله بن محمد ابن محمد النالي التلمساني، ثم الفاسي منزلا وقرارا المتوفى عام 853هـ (36) / 49 – 1450م. أورد ذكره محمد الفاسي (37) ولايزال غير معروف».
29 ـ «دلائل الخيرات وشوارف الأنوار. في ذكر الصلاة على النبي المختار» صلى الله عليه وآله، للإمام الجزولي: محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر ابن سليمان، الحسني السملالي المتوفى عام 870هـ (38)/1465م.
ويعتبر أشهر هذه المجموعات المغربية وأكثرها ذيوعا، يقول عنه حاجي خليفة (39): «يواظب بقراءته في المشارق والمغارب، لاسيما في بلاد الروم» ويسجل محمد مرتضى الزبيدي (40): أنه ولعت به الخاصة والعامة(41) وخدموه بشروح وحواش(42).
30 ـ وهناك «دلائل الأبرار» لمؤلف جزولي لم يذكر اسمه، وجاءت الإشارة له عند افتتاحية وردة الجيوب آتية الذكر، وهو غير معروف.
31 ـ ومن دلائل الأبرار ننتقل إلى حدائق الأنوار وجلاء القلوب والأبصار، في الصلاة والسلام على النبي المختار، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الأبرار، مؤلفها هوابن عرضون: احمد بن الحسين بن يوسف الصالحي الزجلي الشفشاوني، المتوفى عام 992هـ(43) 1584م.
خ.ق.317.
خ.م.ز 942.
32 ـ وهذا كتاب «الفوائد المتناثرة من الأحاديث المروية والصلاة والسلام على خير البرية» ويحمل مؤلفه اسم عامر بن الحسن بن الزبير الجسمي(44)، فرغ منه في شعبان عام 1023هـ/1614م.
33 ـ وفي قريب من هذا التاريخ، لمعت مجموعة أخرى يسمى واضعها بأحمد السوسي، ولا يبعد أن يكون هو البوسعيدي: احمد بن علي بن محمد الهشتوكي نزيل فاس، والمتوفى ـ بها ـ عام 1046هـ / 1637م، ولاتزال مخطوطة في نسخة خاصة.
34 ـ وفي درعة نلتقي بإمامها ابن ناصر: الشيخ محمد بن محمد المتوفى عام 1085هـ(46 / 1674م وهو مؤلف «غنيمة العبد المنيب في التوسل بالصلاة على النبي الحبيب» وهي مرتبة على المعجمية المغربية: في كل حرف 34 صيغة (47).
35 ـ صلوات نبوية، مروية عن المولى التهامي بن محمد بن المولى عبد الله «الشريف» اليملحي العلمي دفين وزان، والمتوفى ـ بها ـ عام 1127هـ(48) / 1715م.
وهي التي جمعها الشهاب المولى: احمد بن عبد الفتاح المجيري المصري، المتوفى عام 1181هـ/(49) 1767م. في أربعين صيغة تلقاها عن إمام وزان، ثم رواها عن العلوي محمد مرتضى الزبيدي الذي ساق حديث هذه الصلوات النبوية(50).
والغالب أن جامعها إنما أخذها عن أستاذه محمد ابن عبد الله المغربي القصري الكنكسي(51) تلميذ المولى التهامي.
وقد تكون هذه الصيغ هي الواردة عند البغدادي باسم شرح الصدور بالصلاة على الناصر المنصور من تأليف الشهاب الملوي.
36 ـ ولمحمد بن عبد العزيز الجزولي الرسموكي اليعقوبي: وردة الجيوب في الصلاة على الحبيب المحبوب، انتخبه من دلائل الخيرات ودلائل الأبرار مخطوط متداول، ومؤلفه استمر بقيد الحياة حتى عام 1152هـ(53)/1739م.
37 ـ وكان يعاصره في مدينة صفرو قاضيها: عبد السلام بن عبد الرحمن بن علي بن سعيد العدلوني، وعاش ـ بدوره ـ إلى عام 1152هـ(54)، وألف في الاتجاه الذي نعرضه: نزهة المسرات، وروضة المبرات، حيث وردت الإشارة بخط بعض المقيدين.
38 ـ وبعد نزهة المسرات، يأتي اسم كنوز الأسرار، في الصلاة على النبي المختار، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الأبرار، تأليف عبد الله الخياط بن محمد الشهير بالهاروشي، الفاسي، نزيل تونس، والمتوفى ـ بها ـ عام 1170هـ(55)/ 56 ـ 1757م، يشتمل على 53 تصلية.
39 ـ على أن أكبر كتاب مغربي في هذا الصدد: هو ذخيرة المحتاج لمحمد المعطى بن محمد الصالح ابن محمد المعطى، العمري الشرقي البجعدي، المتوفى عام 1180هـ(56) / 1766م، ونسختها الأولى كانت من 55 سفرا(57).
40 ـ ياقوتة المحتاج في التوسل إلى الله بالصلاة على النبي صاحب المعراج لمحمد بن العربي الدمراوي التازي، المتوفى عام 1204هـ/(58) 89 – 1790م بعين ماضي حيث أنشأ صلواته على ترتيب المعجم المغربي في كل حرف سبع صلوات، وتوجد صيغها منشورة ضمن ترجمة منشئها(59)، أما نسختها ـ كاملة ـ فهي مخطوطة في مكتبة الزاوية الحمزية بإقليم الرشيدية.
41 ـ تحفة المستيقظين في الصلاة على سيد الأولين والآخرين، لمحمد بوجدة الحلو، كان بقيد الحياة في 25 ربيع الأول عام 1270هـ(60) / 1792م، وهي بخط مؤلفها في فقرات قصيرة إنشائية ـ 302ص.
ح.ع.د 284.
42 ـ معراج الوصول، بالصلاة على أكرم نبي ورسول، ويحمل مؤلفه اسم الطيب بن أحمد ابن يحيى الفاسي، فرغ من تأليفه يوم الجمعة 16 ذي الحجة عام 1217هـ/1803م، مخطوط بمكتبة الزاوية الحمزية(61).
43 ـ السيف القاطع والحسن المانع، بمدح الرسول الشافع، من إنشاء الوالي: محمد بن على ابن عبد الرحمن الإدريسي، الفيلالي ثم الفاسي، المتوفى ـ بها ـ عام 1234هـ(62) / 1819م مخطوط في نسخة خاصة.
44 ـ تحفة المحبين، بذكر أسماء سيد المرسلين للاوبيرى: محمد التهامي بن محمد بن مبارك الحمري المتوفى عام 1246هـ(63) / 1830م.
وهي مرتبة على المعجم المغربي اعتبارا بأواخر الأسماء النبوية. / خ.م 3740.
45 ـ ذخيرة الكنوز، في الصلاة على النبي العزيز، أنشأ صيغها محمد الغازي بن محمد العربي، من حفدة الشيخ الشهير: أبي القاسم الغازي الدرعي ثم السجلماسي، كان بقيد الحياة صدر عام 1246هـ(64) 1830م.
خ.م.ز 3455
46 ـ تصليات وابتهالات، للجيزي: عبد السلام ابن محمد بن أبي يعزى اليعقوبي الفاسي، المتوفى عام 1264هـ/1848م ورد ذكرها في ترجمته(65).
47 ـ وهو مؤلف شرح نفح الطيب للشيخ المختار الكنتى، حيث عنونه باسم، «نهة الأبرار ورياض الأنوار والأزهار، وسر نور الأنوار والأسرار في أصل ينبوع شرف أطيب الطيب، على الصلاة المسماة نفح الطيب، في الصلاة على النبي الحبيب» ولايزال مخطوطا في سفر متوسط.
خ.م 2814 و5728
خ.ع.ك 2220.
48 ـ نور الجمال المحمدية باختصاص أسرار الصقلية لمحمد بن الطيب بن محمد الصقلي الحسيني الفاسي المتوفى عام 1271هـ(66) / 1855م، 181 ص من الحجم الصغير.
خ.ع.ك 490
49 ـ لآلي اليواقيت الحسان في الصلاة على طلعة صدور الأعيان، لمؤلف غير مذكور، وفرغ منه الثلاثاء 23 ربيع الثاني، عام 1299هـ/1882م، وهو مرتب على التهجية المغربية في صلوات تتخللها قصائد، يقع ثاني مجموع ص 268 ـ 601.
خ.ع.ك 1573.
50 ـ لؤلؤة الأنوار وقلائد الجوهر ورياض الأزهار في الصلاة على النبي المختار،لمحمد بن المدني البوعناني الحسنى المراكشي، المتوفى آخر العشرة الثانية من المائة الهجرية الفاسية عام 1315م.
51ـ كنوز الأسرار ومفاتيح الأنوار، بذكر الصلاة على النبي المختار، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه مادام الليل والنهار، تأليف الحاج التهامي ابن محمد بن التهامي الحمادي المكناسي نزيل فاس الجديد(68).
رتبه على الأسماء الحسني، وخصص لكل باب اسما على حدة، ثم فرغ من تأليفه في شعبان عام 1321هـ/1903م وهو في مجلدين.
خ.م.14: المجلد الأول
خ.م.702: المجلد الثاني
52 ـ أدل الخيرات، في الصلاة على سيد الكائنات، لأبي الفيض الشيخ محمد بن عبد الكبير الكتاني الحسني الفاسي المتوفى عام 1327هـ(69) / 1909م، منشور بالمطبعة الفاسية.
53 ـ ملذذة الحبيب. بالصلاة على أسماء النبي الحبيب للشيخ محمد مصطفى ماء العينين بن محمد فاضل بن محمد مامين الإدريسي الشنجيطي، المتوفى عام 1328هـ(70) / 1920م.
خ.ع.د 750
خ.ى. 488
54 ـ الدلائل النبوية. والمكارم المحمدية، لأحمد بن الحاج العباس الشرايبي الفاسي ثم المراكشي، المتوفى عام 1329هـ(71) / 1911م، في مجلدين. خ.ى.89: نسخة تامة
خ.ع.ك 1571: النصف الأول في مجلد
55 ـ فضاء الحوائج والأوطار. في الصلاة والسلام على النبي المختار، لمحمد ـ بفتح أوله ـ بن أحمد بن علي بن محمد التادلي الموساوي المراكشي المولد والمنشأ، فرغ من كتابة هذه الصلوات الإنشانية ـ بخطه ـ في شعبان عام 1331هـ/1913م، فجاءت في سفر من الحجم الوسط: ص 178.
خ.ع.ك 1551
46 ـ مجلى الأسرار والحقائق. فيما يتعلق بالصلاة على خير الخلائق، للقاضي أبي العباس أحمد بن المامون البلغيثي الحسني الفاسي، المتوفى عام 1348هـ(72) / 1929. مطبعة محمد أفندي مصطفى في مصر عام 1310هـ ـ 120ص.
57 ـ مفتاح الأسرار. فيما يتعلق بالصلاة على سيد الأبرار لمحمد بن إدريس الدباغ الحسني الفاسي المتوفى عام 1350هـ/ 31 – 10932م، ويغلب على صلواته الصبغة الإنشانية، غير انه مبتور الآخر، ويقع الموجود منه في 189 من الحجم الصغير.
خ.ع.ك 1608
58 ـ نور البصر. في الصلاة على خير البشر لمحمد بن عبد السلام بن أحمد بوستة المراكشي، كان بقيد الحياة صدر عام 1351هـ / 1932م.
خ.ع.ك 32 أول مجموع.
59 ـ ولنفس المؤلف كتاب مطول في الموضوع ذاته يوجد السفر الخامس منه في.
خ.ع.ك 2801
60 ـ الطيب الفائح. والورد السائح. في صلاة الفاتح صلى الله عليه وسلم، لمحمد بن عبد الواحد السوسي النظيفي الأصل، المراكشي القرار، المتوفى عام 367هـ / 1948م.
بنى صيغة على صلاة الفاتح، ورتبها حسب المعجمية الشرقية موضحة بتعاليق شارحة، ونشر الجميع بمصر في 208 ص.
61 ـ السراج المنير. في الصلاة على البشير الندير لأبي حفص عمر بن الحسن بن عمر بن الطائع الكتاني الحسني الفاسي، المتوفى عام 1370هـ/ ،
وقفت على قطعة منها مخطوطة خاصة من 46 ص يغلب أن تكون بخط مؤلفها.
62 ـ وسيلة الملهوف... لمحمد عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني الحسني المتوفى عام 1382هـ / 1962م. ضمنها صلوات إنشائية، وختمها ببعض أدعية الفرج بعد الشدة المرفوعة ثم فرغ منها غروب الاثنين ثاني جمادى الثانية، 1327هـ، وهي منشورة بالمطبعة الحجرية الفاسية عام 1331هـ في 192 ص من الحجم الصغير.
63 ـ بغية السائل، في إشراف الوسائل، في الصلاة على المبعوث من خير القبائل، ويحمل مؤلفه اسم قدور بن أحمد بن محمد الحلفاوي المراكشي، حيث رتبه على 30 بابا تشتمل على 360 فصلا.
ولم يتحدد لي عصرة بالضبط، فلذلك ذيلت به هذه النماذج من المؤلفات المغربية في الصلوات النبوية.
التعاليق
1 ـ «القول البديع، في الصلاة على الحبيب الشفيع»، ط. الهند، حيث وردت اللائحة المشار لها ص 197 ـ 199 عند خاتمة الكتاب، وهناك مخطوطة منه كتبت على يد مؤلفه عام 861هـ.
خ.ع.ك 111.
2 ـ افتتاحية الشرح الكبير على دلائل الخيرات: «تحفة الأخيار ومعونة الأبرار، العاكفين على دلائل الخيرات وشوارق الأنوار: السفر الأول / خ.م.4214 / خ. ع. ك. 1545
مع افتتاحية الشرح الوسيط لنفس المؤلف باسم: «التجريد، لما في الشرح الكبير على الصغير من المزيد». / خ. م. 4192 / خ. ع. ك. 144.
3 ـ «اتحاف السادة لمتقين، بشرح أسرار إحياء علوم الدين»، ط. ف ج 4 ص 50 – 51
4 ـ «سعادة الدارين. في الصلاة على سيد الكونين»، مطبعة بيروت عام 116هـ. ص 6 – 8
5 ـ ورد ذكره باسم الأعلام في «زوائد تكملة ابن الابار» ط. إسبانيا رقم 1854، ثم بمقدمة البديع، وترجمة مؤلفه عند ابن بشكوال في «الصلة» وجاء الاسم كاملا عند السخاوي في خاتمة القول «مفاخر الإسلام لابن صعد»، مخطوط المكتبة الحمزية نشر العطار رقم 1299.
6 ـ السخاوي في خاتمة «القول البديع» وترجمة مؤلفه عند ابن الابار في «التكملة» ط. الجزائر رقم 167.
7 ـ أشار لاسمه ابن صعد في مقدمة «مفاخر الإسلام»، وترجمة المؤلف في التكملة» ط. اسبلانيا رقم 1854، مع «الذيل والتكملة»: دار الثقافة، بيروت، السفر الخامس رقم 566، حيث توجد مصادر أخرى لتردمته.
8 ـ زوائد التكملة رقم 1854.
9 ـ السخاوي في خاتمة «القول البديع»، وترجمة ابن بشكوال: في «التكملة» ط. اسبانيا رقم 179
10 ـ في «نفس المصدر» والطبعة رقم 12.
11 ـ «سعادة الدارين» ص 7
12 ـ هناك لائحة بمصادر ومراجع ترجمته في «معجم المؤلفين» ج 11 ص 40 – 42 مع ج 13 ص 419
13 ـ «اتحاف السادة المتقين»، ج 4 ص 51، ووردت الإشارة إلى مجموعة من الصلوات الحاتمية في «برنامج المكتبة الصادقية» ج 3 ص 236، وأثبت النبهاني سبعا من صيغ صلواته في «سعادة الدارين» ص 256 – 257، مع ص 295 ـ 298.
14 ـ محمد المهدي الفاسي في مقدمة شرحيه على الدليل المشار لهما سلفا، وترجمة المؤلف عند ابن القاضي في «درة الحجال»: دار التراث بالقاهرة رقم 104.
15 ـ «التكملة» ط. إسبانيا رقم 919، و«الذيل والتكملة»: السفر السادس رقم 941.
16 ـ ذكر دفع النقمة في كتابه: «منطق الطير» خ.م. 1910 ضمن لائحة مؤلفاته، ثم أورده السخاوي في خاتمة «القول البديع»، وترجمة المؤلف في «الدرر الكامنة» ج 1 ص 329 – 331.
17 ـ أشار لهذه الأربعين في كتابه «جنى الجنتين». مخطوط خ.ع.ك. 1228: ص 115، وانظر عن مصادر ومراجع ترجمته معجم المؤلفين ج 9 ص 16 – 17.
18 ـ ترجمته عند ابن مريم في «الستان» ص 251 ـ 252.
19 ـ ترجمته في «نفس المصدر» ص 252.
20 ـ ج 3 ص 197.
21 ـ ذكره السخاوي في خاتمة «القول البديع».
22 ـ ترجمته وبعض مصادرها عند الزركلي في الاعلام، ج 7 ص 228.
23 ـ ترجمته في هدية العارفين مج. 1 ع 500.
24 ـ «كشف الظنون»، مطبعة العالم بالاستانة ج 1 ص 332.
25 ـ «برنامج المكتبة الصادقية» ج 3 ص 213 ـ 214، 222، 228، 242، وترجمته في «شجرة النور الزكية» رقم 1559.
27 ـ «برنامج المكتبة الصادقية» ج 3 ص 213 ـ 214، 222، 228، 242، وترجمته في «شجرة النور الزكية» رقم 1559.
28 ـ ترجمته في «الاعلام» المراكشي ج 2 ص 99 ـ 104، حيث توجد بعض مصادر ترجمته.
29 ـ ورد ذكر «خمائل الزهر» وسابقيه: عند محمد المهدي الفاسي في افتتاحية شرحيه على الدليل المشار لهما سلفا مرتين.
30 ـ ترجمته عند أحمد بن الامين في «الوسيط»: الطبعة الأولى ص 356، وتاريخ وفاته عند النبهاني في «جامع كرامات الأولياء» ج 2 ص 247.
31 ـ حلاه عبد الواحد ابن الطواح التونسي بالمجتهد المحقق السني، حسب «سبك المقال لفك العقال» خ.م 105.
ولعبد الله بن محمد الوراق «رسالة في مناقبه» خ. ع. د 1484 ضمن مجموع.
ولمحمد بن قاسم ابن زاكور: «الاستشفاء من من الالم، بالتلذذ بذكر صاحب العلم»، مخطوط خاص، ويوجد معظمه مدرجا في «الروضة المقصودة» لأبي الربيع سليمان الحوات، مخطوطة المكتبة الاحمدية بفاس.
وللدكتور عبد الحليم محمود شيخ الأزهر «تاليف في ترجمته» نشر قريبا. كما أن الأستاذ الكبير عبد الله كنون كتب له ترجمة مفيدة نشرتها جريدة «الميثاق».
ويقول السيد محمد مرتضى الزبيدي عن «الصلاة المشيشية»: «وقد شرحها غير واحد من أئمة المغرب والمشرق من المتقدمين والمتأخرين» حسب «اتحاف السادة المتقين» ط.ف.ج 4 ص 51.
32 ـ انظر بعض مصادر ترجمته في «معجم المؤلفين» ج 7 ص 137.
33 ـ «المسند الصحيح الحسن» خ. ع. ق 111، الباب السادس: الفصل السادس.
34 ـ خ. ع. ك 265: عند ترجمة الإمام ابن ناصرـ ومؤلفها هو محمد المكي بن موسى الناصري.
35 ـ لا تعرف له ترجمة كاملة ، وهناك لقطات مقتضبة وردت ضمن موضوع: «ملاحم ودواوين في السيرة والمديح النبوي» مجلة «دعوة الحق»، السنة التاسعة: العدد التاسع والعاشر «مزدوج»، ص 105 – 106.
36 ـ قد يكون هو المترجم عند ابن القاضي باسم عبد الله بن أبي البركات الغماري، حسب «درة الحجال»، المطبعة الجديدة بالرباط رقم 943.
37 ـ في افتتاحية شرحيه: الكبير والوسيط على دلائل الخيرات.
38 ـ له ترجمة مطولة بالاعلام المراكشي، ج 4 ص 57 – 122.
39 ـ كشف الظنون ج 1 ص 495.
40 ـ اتحاف السادة المتقين، ج 4 ص 50
41 ـ من ملامح هذا الولوع بدلائل الخيرات العناية بتصحيح، وفي هذا الصدد نشير إلى بعض النسخ المذكورة بنوع من الأهمية:
1 و2 النسخة السهلية التي كتبها كبير تلاميذ المؤلف: الشيخ محمد الصغير السهلي، وكان له نسختان عليهما خط المؤلف:
أ ـ وقع الفراغ من كتابتها ضحى يوم الجمعة 6 ربيع النبوي عام 862هـ ولحسن الحظ لاتزال بقيد الوجود. حيث تحفظ بخزانة ابن يوسف بمراكش تحت رقم 377.
ب ـ مؤرخة بعام 868هـ، ولا يعرف ـ الآن ـ مصيره.
3 ـ النسخة التي كتبها محمد المهدي الفاسي شارح الدليل، بتاريخ الأحد أوائل شعبان عام 1067 هـ.خ.م 303 في 121 ص.
4 ـ بخط الشيخ التجاني: أبي العباس أحمد بن محمد ـ بفتح أوله ـ بن المختار الحسني الكاملي وهي موصوفة في رفع النقاب ج 3 ص 52، وصارت هذه النسخة إلى حوزة القاضي المرحوم أبي العباس أحمد سكيرج، ومن بعده إلى ابنه الشاعر الأديب الاريحي عبد الكريم سكيرج، وهو الذي أطلعني عليها في بيته بمدينة سطات، صيف عام 1384هـ / 1964م.
5 ـ بخط محمد بن القاسم القندوسي، فرغ من كتابتها ضحوة الخميس 14 رمضان عام 1244هـ. ومن مقابلتها في فاتح ربيع النبوي عام 1247هـ.خ.ع.ك 399، وهو يذكر أنه قابلها وصححها على 22 من النسخ البالغة غاية الجودة، ويبرز من بينها الأصول التالية حسب ترتيب سياقه:
نسخة بخط محمد المهدي الفاسي ـ نسخة بخط أبي السعود عبد القادر الفاسي ـ نسخة بخط أبي زيد عبد الرحمن (بن محمد) الفاسي ـ نسخة مقابلة من نسخة المؤلف ـ نسخة بخط أبي الحسن علي الصغير التازي ـ نسخة بخط الشيخ الباجي بن محمد ـ نسخة بخط أبي العباس احمد بن ناصر ـ نسخة بخط الشيخ حسن العجمي قصار ـ نسخة كتبت للشيخ أبي عبد الله محمد ـ بفتح أوله ـ بن أبي زيان القندوسي.
6 ـ نسخة ثانية بخط القندوسي، فرغ منها آخر ذي القعدة عام ومائتين وألف.
خ. م. 5920.
7 ـ نسخة ثالثة بخط القنودسي، فرغ منها ضحوة الجمعة 4 محرم عام 1267هـ.
خ.ع.ج 634.
8 ـ نسخة رابعة قد تكون بخطه، وهي مبتورة الطرفين ـ خ. م. 7959.
9 ـ نسخة تونسية، أشار لها النبهاني في مقدمة تعليقه على دلائل الخيرات ص 10، جاء في آخرها ما يلي:
«كملت رواية سيدي محمد الصغير السهلي لدلائل الخيرات، عن سيدي محمد بن سليمان الجزولي وهذه الرواية هي التي يعبر عنها الشيخ الفاسي في كبيره: تارة بنسخة الشيخ، وتارة بالعتيقة، وتارة بالسهيلة، وتارة بالمعتمدة، وهي التي كتب عليها الشيخ المؤلف رضي الله عنه وصححها، فهي أصح الروايات، ولذلك اعتنى الشراح بتحريرها، وتمييزها عن غيرها، على يد أفقر العباد إلى الله: محمد بن أحمد بن محمد بن حسين بن ابراهيم البارودي، غفر الله لهم آمين، في 27 صفر الخير، سنة 1276، وهي العشرون من النسخ التي تشرفت يد كاتبها بها...»
10 ـ وعن هذه النسخة وما ضاهاها صحح الشيخ يوسف النبهاني النسخة التي نشرت بمطبعة الحلبي بمصر عام 1338هـ.
وانظر عن الطبعات الشرقية الأخرى لدلائل الخيرات: معجم المطبوعات ع 697، مع الإشارة إلى أنه نشر في أوربا من عام 1842م في بطرسبورغ حسب دائرة المعارف الإسلامية: النص العربي ج 6 ص 448
وقد تكرر نشره بشمال افريقية، ويبدو أن أول نشرة له بالمغرب هي التي كانت بالمطبعة الحجرية الفاسية، بتاريخ الجمعة 10 صفر عام 1289هـ. ثم كان من طبعاته الأخرى تلك التي قامت بها دار الكتاب المغربية، بخط الوارق المتقن: احمد بن الحسن زويتن الفاسي، حيث فرغ من الكتابة ضحوة الأحد 17 ذي القعدة عام 1376هـ. في 121 ص من الحجم المتوسط.
42 ـ من نماذج هذه الشروح والتعاليق ما كتبه الفاسيون الثلاثة على دلائل الخيرات، انطلاقا من أبي زيد عبد الرحمن بن محمد، فأبي حامد محمد العربي ثم محمد المهدي، ومؤلفاتهم مخطوطة معروفة، باستثناء مطالع المسرات الذي تكرر طبعه.
ومن المؤلفات المغربية الأخرى: «إتمام النهمة وسبب نيل الشفاعة والنجاة بكشف القناع عن ألفاظ دلائل الخيرات»، تأليف أبي العباس احمد بن محمد ـ بفتح أوله ـ بن عبد الرحمن بن أبي بكر السكوني الفجيجي مولدا ودارا، الحسني نسبا. خ.م. 3290.
ثم الأزهار المنيرات، في شرح «دلائل الخيرات» لمحمد بن (محمد) السالك الجرني المراكشي خ.م. 6494.
وثالثا: «تعليق» يحمل مؤلفه اسم الطاهر بن محمد ـ بفتح أوله ـ بن ابراهيم التادلي ثم المساري ثم البجعدي / خ.م. 6657.
ومن أغرب ما يذكر في هذا الصدد، «ترجيز دلائل الخيرات»، في منظومة مطولة لأبي حفص عمر ابن محمد المجاصي المكناسي، وكان يشتغل به أواسط المائة الهجرية، 12/خ.م.ز. 884 ولمحمد بن عبد السلام بن أحمد بوستة المراكشي «إتحاف السائل، في تنبيه أهل الدلائل».
خ.ع.ك 32 ثاني مجموع.
ولمحمد عبد الحي الكتاني «سلاسل البركات، الموصولة بدلائل الخيرات، أشار له في «فهرس الفهارس» ج 2 ص 389.
ومن مؤلفات المشارقة على دلائل الخيرات: «بدء الوسائل، في حل ألفاظ الدلائل» للشهاب أحمد ابن محمد السجاعي المصري، حسب إيضاح المكنون ج 1 ع 167.
و«المنح الإلهيات، بشرح دلائل الخيرات»، لسليمان الجمل الأزهري / خ.م. 1362
خ.ع.د 1633 ـ تطوان 319.
وبلوغ المسرات على دلائل الخيرات» لحسن العدوى الحمزاوي، منشور بالمطبعة الحجرية المصرية.
و«الدلالات الواضحات على دلائل الخيرات» للنبهاني، مطبعة الحلبي بمصر عام 1338هـ.
هذا فضلا عن شروح مشرقية أخرى، وردت نماذج منها ـ وعددها خمسة ـ في إيضاح المكنون ج 1. ع. 476.
43 ـ له ترجمة وجيزة في «سلوة الأنفاس» ج 2 ص 268، وهو يرتب كتابه على ثمان حدائق: الأولى تشتمل على ثمانية أبواب، والرابعة والسابعة والثامنة: أربعة أبواب، والثالثة والسادسة ثلاثة، وبابان في كل من الثانية والخامسة، واعتمد في تأليفه «تحفة الأخيار» للرصاع وكتاب «الاعلام» للنميري وغيرهما.
44 ـ الظاهر أن هذا ينتسب على قبيل كسيحة الصحراويين، وقد انتقل الكثير منهم لسوس ونزلوا بإقليم أكادير، حيث توجد «انزكان» وسط بلادهم، انظر «المعسول» ج 14 ص 148.
45 ـ ترجمته في «سلوة الأنفاس» ج 2 ص 85 – 87.
46 ـ تعددت مصادر ترجمته من عصره فما بعده، ونشير ـ من بينها ـ إلى الدرر المرصعة لمحمد المكي الناصري، خ.ع.ك. 265، ثم طلعة المشترى لاحمد بن خالد الناصري، ط.ف.
47 ـ مما يدل لذيوع غنيمة العبد المنيب، قول العدلوني في افتتاحية شرحه عليها: «واعتكفت على قراءتها الأبرار، وتداولتها ـ فيما بينهم ـ الفقراء الأخيار، وذأبت على ملازمتها ذوو الأسرار، حتى صارت هجيراهم بالليل والنهار».
وتجاوبا مع هذا الإقبال على الغنيمة، تعددت شروحها في فترات متقاربة، أ ـ وكانت الأسبقية لأبي الحسن بن علي بن محمد بن محمد بركة الأندلسي التطواني، فوضع عليها «شرحا» أشار له مؤلف الدرر المرصعة ثم العدلوني في طالعة شرحه.
ب ـ «شرح حفيد المؤلف»: أبي العباس احمد بن موسى بن محمد الكبير الناصري،وكان في فترة تأليف الدرر المرصعة لايزال يشتغل فيه ولم يتمه.
ج ـ «رقية الطيب، ومنية الحبيب، في حل ألفاظ غنيمة العبد المنيب»، اسم شرحها للقاضي عبد السلام بن عبد الرحمن العدلوني آتي الذكر، خ.ع.ك. 2204 / خ. م. ز 889
د ـ «تعليق القلائد الجسيمة. على كافور جيد الغنيمة»، عنوان شرحها للعالم الرباطي: الهاشمي ابن محمد بن عبد السلام سكلانط الأندلسي، استمر بقيد الحياة حتى عام 1173هـ، وشرحه هذا مخطوط في أربعة أسفار، خ.م. 1273، وورد ذكره في ترجمة مؤلفه عند محمد بن علي دنية في «مجالس الانبساط، بشرح تراجم علماء وصلحاء الرباط» خ.م 779، ثم في الاغتباط، بتراجم أعلام الرباط»، خ ع د 1287 مع «الاتحاف الوجيز» لمحمد بن علي الدكالي السلوي خ. ع، د 42.
48 ـ أنظر عن ترجمته حمدون الطاهري في «تحفة الإخوان..» ط.ف. ص 77 – 114.
49 ـ انظر ترجمته عند المرادي في «سلك الدرر..» ج 1 ص 116 – 117.
50 ـ «إتحاف السادة المتقين» ج 4 ص 51.
51 ـ ورد ذكره في «سلك الدرر» بين أشياخ الملوى المغاربة، وذكره الزبيدي في «تاج العروس» ج 5 ص 236 هكذا: «شيخ مشايخنا أفضل المتأخرين العلامة: أبو عبد الله محمد بن عبد الله القصري الكنكسي، حدث عن أبي العباس التلمساني، وعنه الشهب الثلاثة: أحمد بن عبد الفتاح، وأحمد بن الحسن وأحمد بن عبد المنعم المصريون».
52 ـ إيضاح المكنون ج 2 ع 45.
53 ـ هذا هو تاريخ الرحلة الحجازية للحضيكي خ. م. 405، وقد ذكر الاسم الذي نعلق عليه بين الذين لقيهم بالمدينة المنورة، هذا إلى المامه بالمذكور وردت في «المعسول» ج 5 ص 25.
54 ـ لا تعرف له ترجمة منتظمة، وهناك بعض معلومات عنه وردت ضمن موضوع «الوراقة المغربية في العصر العلوي الأول». مجلة «دعوة الحق»: العدد العاشر، السنة 16، ص 84 – 85.
55 ـ ترجمته في شجرة النور الزكية ص 354 ولنفس المؤلف شرح على «كنوز الأسرار»، باسم «الفتح المبين، والدر الثمين، في فضل الصلاة والسلام على سيد المرسلين، صلى الله عليه وسلم آمنين، رتبه على مقدمة وثمانية أبواب وخاتمة، وجعل موضوع الباب السادس ذكره مصادر الصلوات الواردة بكنوز الأسرار، خ.م. 401 بخط شرقى ـ خ.ع.ك 637 ثالث مجموع يشتمل ـ أيضا ـ على متن كنوز الأسرار.
56 ـ أفردت ترجمته بالتأليف، ثم تناولها عدد من كتب التراجم، ونشير ـ بالخصوص ـ على نشر المثاني ط.ف.ج 2 ص 277 ـ 278، مع فهرس الفهارس ج 2 ص 169 ـ 170.
57 ـ مختصر يتيمة العقود الوسطى لمحمد المكي بن مؤلف الذخيرة، غير أن الكتاب لم يستمر على تجزئته الأولى، واختلفت نسخه بالزيادة والنقصان عن تقسيم 55، وأكبر مجموعة مغربية من الذخيرة هي التي تحتفظ بها الخزانة الملكية: من رقم 7874 حتى رقم 7957، ثم قسم الكتانية بالخزانة العامة من رقم 2756 حتى رقم 2799، مع أرقام 584 ـ 587 ـ 2989، ومن الواضح أن عددا من هذه الأجزاء يتكرر بعضها مع البعض.
وفي خزانة الجامع الكبير بوزان مجلد من الذخيرة ـ رقم 519 ـ يبدو أنه الأول، ويوجد بأوله وآخره تقاريظ على الكتاب من جهة اعلام وأدباء الجزائر وتونس وطرابلس بخطوطهم، وهناك مجموعتان ـ على حدة ـ لهذه التقاريظ.
ـ تقاريظ أئمة المشرق / خ.م. 7958.
ـ تقاريظ أئمة المغرب / خ.ع.ك 1181
وأخيرا نجيل على يتيمة العقود الوسطى لمحمد بن عبد الكريم العيدوني، وهي تحتفظ بلائحة للأصول التي استمد منها مؤلف ذخيرة المحتاج.
58 ـ ترجمته في «كشف الحجاب» للقاضي احمد سكيرج، الطبعة المصرية، ص 97 – 126، مع «رفع النقاب» لنفس المؤلف، مطبعة الأمنية بالرباط، ج 3 ص 160 ـ 169.
59 ـ «كشف الحجاب» ص 104 – 118، ولمحمد ابن المشرى الحسني الجزائري شرح على ياقوتة المحتاج لايزال مخطوطا / خ. ع. د 1919 أول مجموع / خ. ع. د 2419: أول مجموع خ. ع. د 2447
60 ـ هو مؤلف «الدرر السالك على الفية ابن مالك» ح. م. ز 1797، بخط مؤلفه الذي فرغ منه في يوم 25 ربيع الأول عام 1207هـ، ومن هنا يستفاد عصر المؤلف الذي لا يعرف له ـ الآن ـ ترجمة.
62 ـ ترجمته في «سلوة الأنفاس» ج 3 ص 30.
63 ـ ترجمته بـ «الإعلام» المراكشي ج 5 ص 251 ـ 253، ووفاته من «دليل مؤرخ المغرب الأقصى» رقم 664.
64 ـ هذا هو تاريخ استجازة مرفوعة من التهامي ابن رحمون بخطه، إلى مؤلف ذخيرة الكنوز.
65 ـ «سلوة الأنفاس» ج 3 ص 26.
66 ـ ترجمته بنفس المصدر ج 1 ص 170 – 171، ولأبي السعود عبد القادر بن أبي القاسم العراقي الحسني الفاسي شرح على إحدى هذه الصلوات، باسم «المواهب الربانية، في شرح الصلاة الصقلية». الموجودة قطعة منه بخط المؤلف، في محفظة من ورقة 73 ب إلى ورقة 103/خ.ع.ك 64.
67 ـ ترجمته عند ابن الموقت في «السعادة الأبدية»، / ط. ف. ج 1 ص 148
68 ـ لا تعرف له ترجمة، وهو حفيد العلامة الشهير: التهامي الحمادي المكناسي، المترجم في «اتحاف اعلام الناس» ج 2 ص 81 – 94.
69 ـ تعددت مصادر ترجمته، على أن أوسعها هو كتاب «ترجمة الشيخ محمد الكتاني الشهيد» من تاليف ابنه الشيخ محمد الباقر، مطبعة الفجر عام 1962.
70 ـ من بين المصادر الكثيرة لترجمته، نشير إلى «معجم الشيوخ» للقاضي عبد الحفيظ الفاسي الفهري / ج 2 ص 37 – 41.
71 ـ ترجمته في «الاعلام» المراكشي ج 2 ص 280.
72 ـ تناوله بالتعريف به عدد من المؤلفين المعاصرين، على أن الترجمة الموسعة هي التي كتبها ابنه الأستاذ عبد الملك البلغيثي، وصدر بها الجزء الأول من كتاب والده: «تشنيف الأسماع» المطبعة الجديدة بفاس، ص 1 -52.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤلفات مغربية في الصلاة والتسليم على خير البرية صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* منتديات بحر العلوم الإسلامية * :: بحر العلـوم الإسلامية :: بـوابـة الـسيـرة الـنبـوية وسيـرالصحابـة رضي الله عنهم-
انتقل الى: