* منتديات بحر العلوم الإسلامية *


@ مرحبا بكم في منتديات بحر العلوم الإسلامية@


(تفضل بالدخول إذا كنت عضوا_أوقم بالتسجيل للحصول على العضوية)

Arrow اختر من الخانات الثلاث في الأسفل Arrow



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اختر من القائمة الرئيسية


القائمة الرئيسية
المواضيع الأخيرة
» شركة (( أكساء )) لتقنية المعلومات لخدمات الاستضافة وحجز الدومين
الإثنين 2 يناير - 8:07 من طرف marwan essam

» كامل أناشيد أبو الجود هنا جاهزة للتحميل (مع الروابط)
الإثنين 27 أبريل - 13:36 من طرف يونس ملال

» برنامج رائع لصناعة carte visite ب 2mo ..........................
الأربعاء 11 مارس - 4:42 من طرف hdada

» مراكــز الهاشمى والعسل الطبيعى
الأحد 15 فبراير - 23:13 من طرف نورهان

» نبذه عن الاستضافة المشتركة و السيرفرات الخاصة
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» اهم اربع ميزات فى برنامج ادارة المحتوى CMS
الثلاثاء 13 يناير - 13:52 من طرف marwan essam

» ما هو الفرق بين Drupal, Joomla and WordPress
الثلاثاء 13 يناير - 13:51 من طرف marwan essam

» كيفية اختيار برنامج ادارة محتوى لموقعك
الثلاثاء 13 يناير - 13:50 من طرف marwan essam

» استضافة المواقع و تسجيل النطاقات
الثلاثاء 13 يناير - 13:42 من طرف marwan essam

» معلومات مفيده عن السيرفرات الخاصة واستضافة المواقع
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» اختار خطة الاستضافة الغير محدودة الان!
الثلاثاء 13 يناير - 13:41 من طرف marwan essam

» السيرفرات السحابية وافضل خمس شركات تقدمها
الثلاثاء 13 يناير - 13:39 من طرف marwan essam

» اتجاهات التصميم لمواقع الانترنت فى عام 2014
الثلاثاء 13 يناير - 13:35 من طرف marwan essam

» تناسق الألوان فى التصميم
الثلاثاء 13 يناير - 13:33 من طرف marwan essam

» تحديات برنامج ديموفنف الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:22 من طرف marwan essam

» برنامج ديموفنف لادارة المحتوى الاصدار الرابع
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:20 من طرف marwan essam

» النسخة التجريبية لبرنامج ديموفنف4 لادارة المحتوى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:19 من طرف marwan essam

» 5 نقاط هامة يجب مراعتها عند استضافة موقعك بأسعار رخيصة
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:17 من طرف marwan essam

» 6 نقاط مهمة فى التسويق الالكترونى
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:15 من طرف marwan essam

» برنامج ادارة المحتوى "CMS" لادارة موقعك بنجاح
الثلاثاء 18 نوفمبر - 14:13 من طرف marwan essam

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو علي
 
أمير البحر
 
المعطاء
 
الفتى الذهبي
 
sofian-tet
 
الجوهرة
 
أبو محمد القاسمي
 
أبو ساليم
 
سفيان الثوري
 
atif
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 93 بتاريخ الأربعاء 5 أكتوبر - 12:13
 
الزوار من أنحاء العالم
free counters
عدد زوار المنتدى
جميع الحقوق محفوظة
2013-1434©
ReD1.TeT

شاطر | 
 

 لاثر الفقهي عند ابن تومرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو محمد القاسمي
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 243
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: لاثر الفقهي عند ابن تومرت   الأربعاء 31 مارس - 17:14

لسم الله الرحمن الرحيم
تقديم:
سنعيش هذه البرهة من الزمن مع شخصية قامت بثورة عنيفة غيرت التاريخ في المغرب الإسلامي والأندلس،وبعثت الحياة في الحضارة الإسلامية _كما يقول احدهم- بما أدخلته من الدعوة إلى الأصول الجامعة وترك الفروع المفرقة والآراء الممزقة إذ كانت الحياة السياسية للأمة الإسلامية في انقسام ، فهذه دولة بني العباس في أفول وتلك دولة الفاطميين تنازعها وهؤلاء المرابطون يسيطر على حياتهم السياسية أهل الفروع من الفقهاء.فأدرك هذا الشخص هذا الوضع فعزم على تغييره بعد عودته من رحلته المشرقية فكان كما وصفه ا بن خلدون بحق بحرا متفجرا من العلم وشهابا واريا من الدين وحمل معه منهجا جديدا في الفهم أراد أن يدعو إليه ،ولأن يغير أسلوب الحياة العقلية الإسلامية على أساس من الأصول ، والتأويل العقلي على طريقة الأشاعرة تارة وعلى طريقة المعتزلة أخرى ، بل إنه استعمل طريقة الإمامية في المجال السياسي والاجتماعي ، ونادى بطاعة الإمام وعصمته ،وهاجم طريقة الفقهاء المغاربة هجوما عنيفا.أعز ما يطلب ص 5 ت د عمار الطالبي. بدون شك عرفتم من هذه الشخصية التي سنعيش معها في هذه الساعة المباركة إنه المهدي ابن تومرت .وسنقسم هذا العرض إن شاء الله تعالى إلى فصلين أساسيين ويندرج تحت كل فصل مباحث.
الفصل الأول حياة ابن تومرت
وفيه مباحث:
الأول : اسمه
كان ابن تومرت يرسل الكتب إلى القبائل المختلفة ويذيلها بتوقيعه بهذه العبارة "من محمد بن عبد الله العربي القرشي الحسني الفاطمي" وهذا يثبت أن اسمه محمد واسم أبيه عبد الله كما يقرر دعواه في أنه من نسل النبي الكريم {صلى الله عليه وسلم} يقول العلامة عبد الرحمن في سياق الحديث عن لمتونه :"وفي عنفوان تلك الدولة على عهد علي بن يوسف منها نجم إمامهم العالم الشهير محمد بن تومرت صاحب دوله الموحدين المشتهر بالمهدي أصله من هرغة ... يسمى أبوه عبد الله وكان يلقب في صغره أمغار" العبر 6 ـ 266

الثاني: نسبه


اختلف المؤرخون في تحديد نسبته؛ فمنهم من قال بأنه عربي وينتهي نسبه إلى الرسول {صلى الله عليه وسلم} عن طريق ابنته فاطمة من زوجها علي، والبعض يجعل نسبه بربريا صرفا. الدعوة الموحدية 35

فالمؤرخون الذين امنوا بنسبته إلى النبي {صلى الله عليه وسلم} نذكر منهم ابن القطان و البيدق وهو من تلاميذ المهدي ، أما الذين نفوا هذه النسبة ولم يؤمنوا بها ابن عذارى في البيان وابن أبي زرع في الروض.
ولعل الدكتور الصلابي أخطأ حين اسند لابن خلدون أنه أرجع نسب بن تومرت إلى النبي {صلى الله عليه وسلم} بل إن ابن خلدون ذكر نسب المهدي على جهة الزعم والتعجب قال العلامة:"وزعم كثير من المؤرخين أن نسبه في أهل البيت وأنه محمد بن عبد الله ..."العبر إلى أن وصل إلى أدريس الأكبر.
ويرجع الصلابي عدم نسبة المهدي إلى النبي {صلى الله عليه وسلم} إلى عدة أسباب ، يقول حفظه الله :"والدي يظهر من البحث العلمي النزيه أن ابن تومرت ادعى النسب القرشي الهاشمي كوسيلة لكسب الأنصار لدعوته الناشئة ، والذي قادنا إلى هذا الاستنتاج ما يلي:
1ـ أنه لم يشتهر بين المؤرخين لا سيما علماء الأنساب منهم أن ابن تومرت يعود إلى أصل عربي ، وإنما معظم الذين قالوا بهذا هم من مؤرخي الدولة الموحدية الذين سجلوا تاريخها بوحي من سلاطينها وأمرائها ، أو بتأثر بدعوة ابن تومرت.
2ـ أن هذا الادعاء كان مألوفا عند أصحاب المطامع الدينية والسياسية في بلاد المغرب.
3ـ ويضاف إلى ما سبق أن انتساب ابن تومرت إلى الأصل العربي لم يكن معروفا عند أتباعه إلا بعد أن ادعى ذلك لحاجة في نفسه .الدولة الموحدية 7
ويظهر أن الأمر الأول الذي استنتجه الدكتور الكريم فيه من الوهن ما فيه ذلك انه ليس بالضرورة ان تذكر كتب التراجم أو الأنساب أنه متصل بالنبي {صلى الله عليه وسلم} نسبا ، فقد يكون متصلا به {صلى الله عليه وسلم} واغفلته كتب الأنساب فكثير ممن لم تذكرهم كتب الأنساب وهم متصلون بالنبي {صلى الله عليه وسلم} وآخرون ذكرتهم خطأ، على أني لا أريد إثبات اتصال نسب المهدي بالنبي {صلى الله عليه وسلم} ولكني اقف على ماوقع تحت يدي من النصوص التاريخية قي تحديد نسبه.
الثالث : سنة ولادته ومكانها
اضطربت الروايات في تاريخ ميلاده والذي يرجح بعد المقارنة بين تلك الروايات أنه ولد سنة 473هـ. تجربة الإصلاح 57
و تتفق المصادر التاريخية على أن ابن تومرت من أهل سوس بالمغرب الأقصى , وتكاد تتفق على أنه ولد بقرية من قرى سوس تدعى "إيجلي" أو إيكلين أو إيكلي وهي لهجات مختلفة لكلمة واحدة كما ترى. الدعوة الموحدية 35
وينحدر ابن تومرت من أب مغربي ثري متدين من قبيلة هرغة إحدى بطون قبيلة المصامدة الكبرى المنتشرة في أنحاء المغرب بصفة عامة وفي جبال الأطلس بصفة خاصة ، ومن أم مغربية كريمة المحتذ من بني يوسف بمسكالة من نواحي سوس.
الرابع :في دراسته
أ في المغرب:
يضن التاريخ بإمدادنا بالمعلومات الكافية التي نستطيع بها أن نعرف الحقبة الأولى من دراسته ، وأعني بها حقبة الدراسة المغربية ، لكن مما لا شك قيه انه تلقى دراسته الأولية بالكتاتيب في قريته ؛ بأن تعلم القرآن حفظا ورسما وقراءة على عادة أهل المغرب إذ ذاك كما وصفها العلامة قائلا:"أما أهل المغرب فمذهبهم في الولدان الاقتصار على تعليم القرآن فقط ، وأخذهم أثناء المدارسة بالرسم ومسائله واختلاف حملة القرآن فيه ، إلى أن يجاوز حد البلوغ إلى الشبيبة"المقدمة 504
ولا يبعد أن يكون قبل رحلته قد درس شيئا من العلوم الشرعية ،وخاصة علوم الفقه لنفاق سوقها في ذلك الوقت ، وشيئا من علوم اللغة والأدب لما أصبح عليه فيما بعد من فصاحة اللسان وتضلع في العربية ، يقول العلامة :"وشب محمد هذا قارئا محبا للعلم وكان يسمى أسافو ومعناه الضياء لكثرة ما كان يسرج من القناديل في المساجد لملازمتها "العبر
ومن أراد معرفة ما درسه المهدي في المغرب يكفيه الرجوع إلى كتاب الدعوة الموحدية بالمغرب للدكتور عبد الله علي علام صفحة 64 ـ65.
ب في المشرق:
تعددت أقوال المؤرخين في تحديد السنة التي خرج فيها محمد إلى المشرق ، لكن الذي تطمئن إليه النفس والذي ذهب إليه الدكتور عبد المجيد وغيره من المعاصرين أنه سافر سنه 500هـ موافقة للعلامة ابن خلدون :"وارتحل في طلب العلم إلى المشرق على رأس المائة الخامسة" لكن لا تهمنا سنة الرحلة بقدر ما تهمنا الرحلة ؛ إذ كانت الأثر الفعال في بناء شخصيته كما كانت أهم حدث في حياته وأكثر تأثيرا في آرائه.
ويذكر ابن خلدون أن ابن تومرت مر بالأندلس ودخل قرطبة وهي إذ ذاك دار علم ، ثم دخل الإسكندرية واتجه إلى مكة المكرمة حيث أدى فريضة الحج ثم دخل العراق ولقي جلة من العلماء وفحول النظار وأفاد علما واسعا.العبر 6 ـ 267
واجتمع ابن تومرت بنخبة من العلماء كما ذكر العلامة عبد الرحمن الذين كان لهم الحظ الوافر في تكوين هذه الشخصية الفريدة نذكر منهم على سبيل المثال:
الإمام الغزالي ، وإلكيا الهراسي ، وابوبكر الشاشي ، وأبو بكر الطرطوشي ، وغيرهم . وقد حدث خلاف بين المؤرخين في لقائه بالغزالي بين مثبت ونافي ، فمن المثبتين : ابن خلكان ، وابن أبي زرع ، والسبكي في الطبقات ، وعبد الله كنون في النبوغ ، والمنوني في الآداب والعلوم والفنون ،والمؤرخ الألماني أشباخ، ومن النافين :ابن الأثير، وابن غلبون ، وجولد تسهير وعبد الله عنان.
لكن" يغلب على الظن بعد المقارنة بين الروايات المختلفة أن المهدي تتلمذ للغزالي إذ إن الإمكان التاريخي ، والجغرافي يتيح هذا اللقاء ، فقد تزامن وجود الرجلين في نفس المنطقة [ما بين بغداد وطوس] خمس سنوات من قدوم المهدي إلى بغداد إلى حين وفاة الغزالي سنة 505هـ ، ومن مرجحات وقوع هذا اللقاء الصدى الذي كان للغزالي بالمغرب ، وحرص ابن تومرت على اللقاء بمشاهير العلماء إذ الغرض من رحلته طلب العلم " الاجتهاد عند ابن تومرت ص 64
إلا ان الدكتور علام يرى أنه لم يلتق به يقول في كتابه الدعوة الموحدية بالمغرب :"ولقد تبين بعد بحث طويل أن ابن تومرت لم يتصل بالإمام الغزالي مطلقا ، وكان للمؤرخين الأوروبيين الفضل الأول في لفت أنظارنا إلى البحث عن هذا الأمر " ص 75
وأتى بنماذج من أولئك الأوربيين أمثال جولد تسهير وسالفرانك وتراس وغيرهم . إلا إن الصواب غايره هنا لكونه بنى هذا الأمر على أن بداية الرحلة كانت على رأس المائة السادسة وأن ابن خلدون أخطا ونقل خطأه السلاوي وهومن هو ، وكثير من هذا الكلام ، ثم يقول بعد ذلك مناقضا ما ذكره يحلل الأقوال ويرجحها ذاهبا إلى أن الراجح هو قول المراكشي في المعجب مع أن المراكشي ذكر أن المهدي بدأ الرحلة سنة 501هـ ،فلينظر كتاب : الدعوة الموحدية بالمغرب ص66
الخامس:في رجوعه إلى بلده
وبعد هذه الرحلة التي كانت فرصة ثمينة لقي فيها جلة العلماء وفحول النظار وأفاد علما واسعا ، كما كانت فرصه ثمينة وقف فيها على واقع المسلمين السياسي والاجتماعي والثقافي من بلاد السوس بالمغرب إلى بغداد وقوف الدارس المتأمل ، حيث استغرقت رحلته في العودة أربع سنوات كاملة كان يتوقف فيها في كل مدينة وفي كل قرية يحتك بالناس عامتهم وعلمائهم وحكامهم حتى حصل له فقه في الدين كما يقول ابن خلدون :"وانطلق هدا الإمام راجعا إلى المغرب بحرا منفجرا من العلم وشهابا واريا من الدين " العبر 6 ـ 266 وكما يصفه ابن الأثير بأنه:"كان فقيها فاضلا عالما بالشريعة حافظا للحديث عارفا بأصول الفقه والدين متحققا بعلم العربية،كما حصل له فقه بالواقع دفعه لما قارنه بما ينبغي أن يكون حسب ما حصل له من العلم إلى أن يقوم بحركة إصلاحية شاملة تناولت الجانب الفكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bou-khobza.com
أبو محمد القاسمي
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 243
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لاثر الفقهي عند ابن تومرت   الأربعاء 31 مارس - 17:27

المنهجي والجانب العقدي والجانب السياسي الاجتماعي ، وعرفت هده الحركة بالحركة الموحدية ، وهي التي أثمرت دولة الموحدين"الكامل 8 ـ 654
هكذا أذن انقضت رحلة ابن تومرت التي دامت أربع عشرة سنة والتي رجع منها متشبعا بعلوم العقل والنقل التي تلقاها عن فطاحل من العلماء من الدرجة الأولى في الحفظ والتحرر والتأصيل ليقوم بعد ذلك بإحداث حركة تشمل المجالين الديني والسياسي.
السادس:في صفاته
يذكر المؤرخون أنه كان ورعا ناسكا ، يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر لا يخشى في ذلك لومة لائم كما يذكر عنه أنه وعظ السلطان وأغلظ له في القول ، كما ذكر ابن خلدون أنه "كان حصورا لا يأتي النساء ، وكان يلبس العباءة المرقعة ، وله قدم في التقشف والعبادة ، ولم يحفظ عنه فلتة في بدعة إلا ما كان من وفاقه الإمامية من الشيعة في القول بعصمة الإمام" يقول ابن خلكان في وفيات الأعيان 4 ـ 137:"وكان شجاعا فصيحا في لساني العرب والبربر، شديد الإنكار على الناس فيما يخالف الشرع ، لا يقنع في أمر الله بغير إظهاره ، وكان مطبوعا على الالتذاذ بذلك متحملا للأذى من الناس بسببه".
السابع: مؤلفاته
ألف ابن تومرت مصنفات في مجالات مختلفة ، فألف رسائل في الأصول وفي الفقه وفي السياسة والعقيدة ومن أهم مؤلفاته .
1ـ أعز ما يطلب:وهو عبارة عن مجموعة من الكتب والرسائل في الأصول والفقه والتوحيد والسياسة وعرف باسم أول كتاب فيه. وبأول عبارة وردت فيه وهي (أعز ما يطلب وأفضل ما يكتسب وأنفس ما يدخر...)
2ـموطأ الإمام المهدي ويسمى (محاذي الموطأ) وهو عبارة عن موطأ الإمام مالك رضي الله عنه برواية يحيى بن عبد الله بن بكير المخزومي اختصر فيه السند واكتفى بالراوي الأول لنص الحديث .
3ـمختصر صحيح مسلم وتوجد منه نسخة بمكتبة ابن يوسف بمراكش وهو عبارة عن سفر فيه تلخيص كتاب مسلم للإمام المعصوم رضي الله عنه ـكذا كتب على هذه النسخة ـ.
4ـ وله رسائل أخرى غير ما ذكر في مجموع أعز ما يطلب.وتنسب إليه رسائل أخرى ..أنظر أعز ما يطلب .
الثامن: في وفاته
كانت وفاة المهدي كما يذكر تلميذه البيدق في أخبار المهدي ص 78 في رمضان سنة 524هـ . وانتقل هذا الإمام إلى عفو ربه مخلفا آراء كثيرة في مجال منهج التفكير الشرعي، وأخرى في مجال الفهم العقدي، وأخرى في مجال الأحكام الفقهية، كما كانت له تطبيقات عملية في مجال السياسة والاجتماع. وسنحاول إن شاء الله أن نتبين الأثر الفقهي الذي سلكه هذا الإمام إبان تزعمه لهذه الدولة .
التاسع : موقف العالم الإسلامي من ابن تومرت
كان لابن تومرت كما جرت السنة الإلهية مؤيدون ومعارضون فكان له أصحاب بمصر ،وبالجزائر وتونس ،ويرى بعض المؤرخين أن له صلة بالإمام الغزالي ولا أستبعد أنه التقى به ،_كما ذكرنا سابقا- لأن الرجل سوسي طموح وعرف أهل سوس بتحمل مشاق السفر فلا يبعد أن يكون قد التقى به في الشام أو في عودته إلى بغداد . اشتهر من مؤلفاته (المرشدة ) وهي عقيدة ألفها ابن تومرت بين المسلمين سواء منهم الفقهاء أو الصوفية ووضعت عليها شروح كثيرة ،منها :الشرح الذي كتبه الإمام السنوسي الجزائري ، صاحب العقائد ، دفين تلمسان وذكر أنه أجمعت الأئمة على صحتها ، وبلغت إلى المشرق وأخذ بها كبار الأشاعرة من الفقهاء الشافعية وغيرهم .إلا أن ابن تيمية أصدر فتيا ضد هذه العقيدة وكذلك شمس الدين الذهبي. وتمثل هذه الفتيا رأي المعارضين لابن تومرت في المشرق وتأويل مذهبه ،بأنه مذهب قائم على تصورات فلسفية للألوهية ،وأن الله هو الوجود المطلق ،وأن ابن تومرت ينفي صفات الله تعالى على مذهب المعتزلة والفلاسفة ،فهاجمه بن تيمية في كتابه( منهاج السنة) وسمى أصحابه بالطائفة التومرتية .(منهاج السنة ج 2 ص 150 .
ومن أشد المعارضين لابن تومرت في الأندلس إبراهيم الشاطبي في كتابه( الاعتصام) نسب إليه كثيرا من البدع وقال :إنه عد نفسه المهدي المنتظر ،وإنه معصوم وإن طائفته هم الغرباء زعما من غير برهان ... ونسبه إلى البدعة الظاهرية ونسب إليه بدعا أحدثها بالمغرب منها : وجوب التثويب ، وأصبح ولله الحمد ،ونقل إلى المغرب الحزب المحدث بالإسكندرية وصار ذلك سنة في المساجد إلى الآن وكان يأمر أتباعه بلزوم الحزب بعد صلاة الصبح وبعد المغرب ...انظر الاعتصام لأبي إسحاق الشاطبي
الفصل الثاني ألأثر الفقهي عند ابن تومرت
وفيه مباحث أيضا:
الأول : الحالة الفقهية في المغرب قبل الثورة
كان الفكر الشرعي في هده الفترة ينحو منحى الجمود على الآراء الفقهية المأثورة عن تلاميذ الإمام مالك بن أنس والتعصب لها بحيث لو ورد نص مخالف لهذه الأقوال لايؤخذ ويرد حفاظا على المذهبية ، فقد كان السائد آنذاك ضمنيا "ومن خرج عن مذهب مالك فلا يلومن إلا نفسه "لكن مذهب مالك المزعوم هوالاقتصار على أقوال الفقهاء دون الرجوع إلى النصوص الشرعية وإذا كان هذا شأن أولئك الذين يسمون بالعلماء فماذا يكون شأن العوام ، وسبب هدا كله خلو الثقافة المغربية من العلوم التي تساعد على فهم النصوص والاستنباط مثلا كأصول الفقه ، بل إن هذه العلوم كانت تحارب وتقابل بالرفض والعنف من قبل علماء السلاطين مثل ما وقع لابن النحوي {ت 513} حينما أخرج من المسجد بسجلماسة ، وأبطل درسه في أصول الفقه بدعوى أنه يدخل علوما مجهولة . [نقله الدكتور النجار عن اليوسي في المحاضرات ص74 ]
الثاني: ثورة المهدي في التغيير الفقهي
ولما كان الأمر كما ذكرت ،أدرك المهدي أن أي بادرة في الفهم والتطبيق لا يمكن أن تقوم بالمغرب إلا إذا قامت ثورة منهجية في الفكر الشرعي تهيئ المناخ لآراء جديدة ، وحلول للأوضاع الراهنة التي قدر أنها استفحل الفساد في مختلف مجالاتها ، ولذلك فإنه مهد لكل آرائه وتطبيقاته بثورة منهجية أقامها على أساسين رئيسين:
الأساس الأول : التأويل في الفهم العقدي ، وهو لا يهمنا في هدا العرض .
الأساس الثاني: التأصيل في الفكر الشرعي ، فقد دعا المهدي إلى إحياء العناية بالأصول النصية من القرآن والحديث حفظا ودراسة وتفهما ، واتخاذها الأساس في استنباط الأحكام .الاجتهاد عند ابن تومرت ص89
ومن مظاهر هده الدعوة التي دعا إليها : شروعه في تعليم أصحابه القرآن والحديث حفظا وفهما ، وكذلك ما ألفه من كتب في الحديث ، وأصول الفقه .
فتبين أن الأساس في معرفة أحكام الشريعة هو النص وما يلحق به من الإجماع ، وقد عبر عن هدا الأساس بالأصل الذي قال في تعريفه :" هو كل ما ثبت من السمع الذي هو الكتاب والسنة والإجماع بالأصل المقطوع به وهو التواتر "22
يقول الدكتور عبد المجيد:"وتأكيد المهدي على اتخاذ النص أصلا وحيدا في معرفة الأحكام لا يمكن فهمه إلا في إطار مقاومته للمنهج الفرعي الذي كان سائدا في المغرب" أعزما يطلب ص 38.
فهدا المنهج تركت فيه الأصول النصية كمصادر للأحكام وانتهى الأمر فيه إلى اعتماد أقوال الفقهاء من أئمة المذهب . فيمكننا أن نقول : إن ابن تومرت مالكي المذهب ، وعاش وهو يكن للمذهب المالكي الإجلال والإعجاب ، غير أنه كان يكره علماء المرابطين ؛ الذين انحازوا للفرعية والتقليد ، واتخذوا الدين مطية للدنيا كفتواهم بما يوافق هوى السلطان خوفا من عقابه وطمعا في عطائه ونواله ، فكانوا يجتهدون أيما اجتهاد إرضاء للسلطان وتقربا إليه دون التفكير بعواقب ما يفعلون ، وكل هذا منهم دفع ابن تومرت إلى محاربتهم ورميهم بالتجسيم والجهل والطغيان والكفر .
وكان من البديهي ألا تتعبد الجماعة الموحدية طبقا لمصنفات الشريعة التي قام بتأليفها بعض هؤلاء ، فهنا يأتي دور القائد والمرشد الذي انطلق إلى المغرب بحرا متفجرا من العلم ، وشهابا واريا من الدين على حد تعبير ابن خلدون
أتى دور هدا الإمام بأن وضع لإتباعه مذكرات فقهية بنفس فقهي جديد متأصل يقوم على الدليل ، لكن هده المذكرات المهدوية لا تخرج عن مذهب مالك فهي مقتبسة منه من غير تصريح بذلك . انظر الدعوة الموحدية بالمغرب ص 304.
الثالث: مالكية المهدي
ومما سبق يتبين ان المهدي نشأ مالكيا وعاش مالكيا ، والعجب من أولئك الدين نسبوه إلى المدرسة الظاهرية ولا دليل لهم على ذلك ، سوى ما جاء في كتاب الفكر في الأندلس للمستشرق الإسباني انخل كونثالث بالنثيا والذي نقله إلى العربية الدكتور حسين مؤنس . فقد قرر انخل في كتابه أن محمد بن تومرت مهدي الموحدين قد مال إلى مذهب ابن حزم ، إذ وجد فيه ما يؤيد دعوته ، وأنه بهذا قد وصل نفر من فقهاء الحزمية إلى المناصب الكبيرة في عهد الموحدين .
وهدا الذي ذكره بالنثيا غير صحيح يقول الدكتور علام ص306 : "لم يظهر إعجاب الموحدين بالحزمية في عهد المهدي ابن تومرت الذي عاش ومات مالكيا كما لم يظهر هذا الإعجاب في عهد عبد المومن بن علي خليفة المهدي إذ كان ابن حزم أشد علماء المسلمين كراهية للمهدوية والعصمة والإمامة ، لأنه اعتبر هذه المبادئ متسربة إلى المسلمين من عقائد اليهود والنصارى.
فلما كان عهد الخليفة الثالث "يعقوب المنصور " ذلك الخليفة المتحرر ؛ الذي كان أول خليفة موحدي سخر بالمهدوية ومبادئها على نحو ما سخر منها ابن حزم تماما ، وجدت الحزمية طريقها إلى المغرب الموحدي ، إذ اشتدت محاربة يعقوب المنصور لمذهب مالك لا كراهية لآثار المرابطين بل رغبة صادقة في نشر المذهب الحز مي الظاهري"
ويذكر المراكشي في المعجب ص 279 " أن المنصور اشتد في حملته على العلماء المالكية ، وأمر بإحراق كتب المذهب بعد أن يؤخذ ما فيها من حديث رسول الله {صلى الله عليه وسلم}، ومن آيات القرآن الكريم ، وقد أحرق من كتب المالكية أعظمها في أنحاء البلاد ، كمدونة سحنون ، وكتاب ابن يونس ، ونوا ذر ابن أبي زيد ومختصره وكتاب التهذيب للبرادعي ، وواضحة ابن حبيب.
ثم يقول : " ولقد شهدت منها وأنا يومئذ بمدينة فاس يؤتى منها بالأحمال ويطلق فيها النار"
ثم يضيف المراكشي قائلا :"وتقدم المنصور إلى الناس في ترك الاشتغال بعلم الرأي والخوض في شيء منه ، وتوعد في ذلك بالعقوبة الشديدة ، وأمر جماعة ممن كان عنده من العلماء المحدثين بجمع الأحاديث من المصنفات العشرة في الصلاة وما يتعلق بها " .
وتجدر الإشارة هنا إلى ان ابن تومرت كما رأيتم لم يكن مهتما بالعقائد وحدها بل انصب اهتمامه أيضا بالحديث النبوي في كتب الصحاح عامة‘وخاصة الموطأ وصحيح مسلم‘وبالفقه القائم على الكتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bou-khobza.com
أبو محمد القاسمي
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 243
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لاثر الفقهي عند ابن تومرت   الأربعاء 31 مارس - 17:35

المنهجي والجانب العقدي والجانب السياسي الاجتماعي ، وعرفت هده الحركة بالحركة الموحدية ، وهي التي أثمرت دولة الموحدين"الكامل 8 ـ 654
هكذا أذن انقضت رحلة ابن تومرت التي دامت أربع عشرة سنة والتي رجع منها متشبعا بعلوم العقل والنقل التي تلقاها عن فطاحل من العلماء من الدرجة الأولى في الحفظ والتحرر والتأصيل ليقوم بعد ذلك بإحداث حركة تشمل المجالين الديني والسياسي.
السادس:في صفاته
يذكر المؤرخون أنه كان ورعا ناسكا ، يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر لا يخشى في ذلك لومة لائم كما يذكر عنه أنه وعظ السلطان وأغلظ له في القول ، كما ذكر ابن خلدون أنه "كان حصورا لا يأتي النساء ، وكان يلبس العباءة المرقعة ، وله قدم في التقشف والعبادة ، ولم يحفظ عنه فلتة في بدعة إلا ما كان من وفاقه الإمامية من الشيعة في القول بعصمة الإمام" يقول ابن خلكان في وفيات الأعيان 4 ـ 137:"وكان شجاعا فصيحا في لساني العرب والبربر، شديد الإنكار على الناس فيما يخالف الشرع ، لا يقنع في أمر الله بغير إظهاره ، وكان مطبوعا على الالتذاذ بذلك متحملا للأذى من الناس بسببه".
السابع: مؤلفاته
ألف ابن تومرت مصنفات في مجالات مختلفة ، فألف رسائل في الأصول وفي الفقه وفي السياسة والعقيدة ومن أهم مؤلفاته .
1ـ أعز ما يطلب:وهو عبارة عن مجموعة من الكتب والرسائل في الأصول والفقه والتوحيد والسياسة وعرف باسم أول كتاب فيه. وبأول عبارة وردت فيه وهي (أعز ما يطلب وأفضل ما يكتسب وأنفس ما يدخر...)
2ـموطأ الإمام المهدي ويسمى (محاذي الموطأ) وهو عبارة عن موطأ الإمام مالك رضي الله عنه برواية يحيى بن عبد الله بن بكير المخزومي اختصر فيه السند واكتفى بالراوي الأول لنص الحديث .
3ـمختصر صحيح مسلم وتوجد منه نسخة بمكتبة ابن يوسف بمراكش وهو عبارة عن سفر فيه تلخيص كتاب مسلم للإمام المعصوم رضي الله عنه ـكذا كتب على هذه النسخة ـ.
4ـ وله رسائل أخرى غير ما ذكر في مجموع أعز ما يطلب.وتنسب إليه رسائل أخرى ..أنظر أعز ما يطلب .
الثامن: في وفاته
كانت وفاة المهدي كما يذكر تلميذه البيدق في أخبار المهدي ص 78 في رمضان سنة 524هـ . وانتقل هذا الإمام إلى عفو ربه مخلفا آراء كثيرة في مجال منهج التفكير الشرعي، وأخرى في مجال الفهم العقدي، وأخرى في مجال الأحكام الفقهية، كما كانت له تطبيقات عملية في مجال السياسة والاجتماع. وسنحاول إن شاء الله أن نتبين الأثر الفقهي الذي سلكه هذا الإمام إبان تزعمه لهذه الدولة .
التاسع : موقف العالم الإسلامي من ابن تومرت
كان لابن تومرت كما جرت السنة الإلهية مؤيدون ومعارضون فكان له أصحاب بمصر ،وبالجزائر وتونس ،ويرى بعض المؤرخين أن له صلة بالإمام الغزالي ولا أستبعد أنه التقى به ،_كما ذكرنا سابقا- لأن الرجل سوسي طموح وعرف أهل سوس بتحمل مشاق السفر فلا يبعد أن يكون قد التقى به في الشام أو في عودته إلى بغداد . اشتهر من مؤلفاته (المرشدة ) وهي عقيدة ألفها ابن تومرت بين المسلمين سواء منهم الفقهاء أو الصوفية ووضعت عليها شروح كثيرة ،منها :الشرح الذي كتبه الإمام السنوسي الجزائري ، صاحب العقائد ، دفين تلمسان وذكر أنه أجمعت الأئمة على صحتها ، وبلغت إلى المشرق وأخذ بها كبار الأشاعرة من الفقهاء الشافعية وغيرهم .إلا أن ابن تيمية أصدر فتيا ضد هذه العقيدة وكذلك شمس الدين الذهبي. وتمثل هذه الفتيا رأي المعارضين لابن تومرت في المشرق وتأويل مذهبه ،بأنه مذهب قائم على تصورات فلسفية للألوهية ،وأن الله هو الوجود المطلق ،وأن ابن تومرت ينفي صفات الله تعالى على مذهب المعتزلة والفلاسفة ،فهاجمه بن تيمية في كتابه( منهاج السنة) وسمى أصحابه بالطائفة التومرتية .(منهاج السنة ج 2 ص 150 .
ومن أشد المعارضين لابن تومرت في الأندلس إبراهيم الشاطبي في كتابه( الاعتصام) نسب إليه كثيرا من البدع وقال :إنه عد نفسه المهدي المنتظر ،وإنه معصوم وإن طائفته هم الغرباء زعما من غير برهان ... ونسبه إلى البدعة الظاهرية ونسب إليه بدعا أحدثها بالمغرب منها : وجوب التثويب ، وأصبح ولله الحمد ،ونقل إلى المغرب الحزب المحدث بالإسكندرية وصار ذلك سنة في المساجد إلى الآن وكان يأمر أتباعه بلزوم الحزب بعد صلاة الصبح وبعد المغرب ...انظر الاعتصام لأبي إسحاق الشاطبي
الفصل الثاني ألأثر الفقهي عند ابن تومرت
وفيه مباحث أيضا:
الأول : الحالة الفقهية في المغرب قبل الثورة
كان الفكر الشرعي في هده الفترة ينحو منحى الجمود على الآراء الفقهية المأثورة عن تلاميذ الإمام مالك بن أنس والتعصب لها بحيث لو ورد نص مخالف لهذه الأقوال لايؤخذ ويرد حفاظا على المذهبية ، فقد كان السائد آنذاك ضمنيا "ومن خرج عن مذهب مالك فلا يلومن إلا نفسه "لكن مذهب مالك المزعوم هوالاقتصار على أقوال الفقهاء دون الرجوع إلى النصوص الشرعية وإذا كان هذا شأن أولئك الذين يسمون بالعلماء فماذا يكون شأن العوام ، وسبب هدا كله خلو الثقافة المغربية من العلوم التي تساعد على فهم النصوص والاستنباط مثلا كأصول الفقه ، بل إن هذه العلوم كانت تحارب وتقابل بالرفض والعنف من قبل علماء السلاطين مثل ما وقع لابن النحوي {ت 513} حينما أخرج من المسجد بسجلماسة ، وأبطل درسه في أصول الفقه بدعوى أنه يدخل علوما مجهولة . [نقله الدكتور النجار عن اليوسي في المحاضرات ص74 ]
الثاني: ثورة المهدي في التغيير الفقهي
ولما كان الأمر كما ذكرت ،أدرك المهدي أن أي بادرة في الفهم والتطبيق لا يمكن أن تقوم بالمغرب إلا إذا قامت ثورة منهجية في الفكر الشرعي تهيئ المناخ لآراء جديدة ، وحلول للأوضاع الراهنة التي قدر أنها استفحل الفساد في مختلف مجالاتها ، ولذلك فإنه مهد لكل آرائه وتطبيقاته بثورة منهجية أقامها على أساسين رئيسين:
الأساس الأول : التأويل في الفهم العقدي ، وهو لا يهمنا في هدا العرض .
الأساس الثاني: التأصيل في الفكر الشرعي ، فقد دعا المهدي إلى إحياء العناية بالأصول النصية من القرآن والحديث حفظا ودراسة وتفهما ، واتخاذها الأساس في استنباط الأحكام .الاجتهاد عند ابن تومرت ص89
ومن مظاهر هده الدعوة التي دعا إليها : شروعه في تعليم أصحابه القرآن والحديث حفظا وفهما ، وكذلك ما ألفه من كتب في الحديث ، وأصول الفقه .
فتبين أن الأساس في معرفة أحكام الشريعة هو النص وما يلحق به من الإجماع ، وقد عبر عن هدا الأساس بالأصل الذي قال في تعريفه :" هو كل ما ثبت من السمع الذي هو الكتاب والسنة والإجماع بالأصل المقطوع به وهو التواتر "22
يقول الدكتور عبد المجيد:"وتأكيد المهدي على اتخاذ النص أصلا وحيدا في معرفة الأحكام لا يمكن فهمه إلا في إطار مقاومته للمنهج الفرعي الذي كان سائدا في المغرب" أعزما يطلب ص 38.
فهدا المنهج تركت فيه الأصول النصية كمصادر للأحكام وانتهى الأمر فيه إلى اعتماد أقوال الفقهاء من أئمة المذهب . فيمكننا أن نقول : إن ابن تومرت مالكي المذهب ، وعاش وهو يكن للمذهب المالكي الإجلال والإعجاب ، غير أنه كان يكره علماء المرابطين ؛ الذين انحازوا للفرعية والتقليد ، واتخذوا الدين مطية للدنيا كفتواهم بما يوافق هوى السلطان خوفا من عقابه وطمعا في عطائه ونواله ، فكانوا يجتهدون أيما اجتهاد إرضاء للسلطان وتقربا إليه دون التفكير بعواقب ما يفعلون ، وكل هذا منهم دفع ابن تومرت إلى محاربتهم ورميهم بالتجسيم والجهل والطغيان والكفر .
وكان من البديهي ألا تتعبد الجماعة الموحدية طبقا لمصنفات الشريعة التي قام بتأليفها بعض هؤلاء ، فهنا يأتي دور القائد والمرشد الذي انطلق إلى المغرب بحرا متفجرا من العلم ، وشهابا واريا من الدين على حد تعبير ابن خلدون
أتى دور هدا الإمام بأن وضع لإتباعه مذكرات فقهية بنفس فقهي جديد متأصل يقوم على الدليل ، لكن هده المذكرات المهدوية لا تخرج عن مذهب مالك فهي مقتبسة منه من غير تصريح بذلك . انظر الدعوة الموحدية بالمغرب ص 304.
الثالث: مالكية المهدي
ومما سبق يتبين ان المهدي نشأ مالكيا وعاش مالكيا ، والعجب من أولئك الدين نسبوه إلى المدرسة الظاهرية ولا دليل لهم على ذلك ، سوى ما جاء في كتاب الفكر في الأندلس للمستشرق الإسباني انخل كونثالث بالنثيا والذي نقله إلى العربية الدكتور حسين مؤنس . فقد قرر انخل في كتابه أن محمد بن تومرت مهدي الموحدين قد مال إلى مذهب ابن حزم ، إذ وجد فيه ما يؤيد دعوته ، وأنه بهذا قد وصل نفر من فقهاء الحزمية إلى المناصب الكبيرة في عهد الموحدين .
وهدا الذي ذكره بالنثيا غير صحيح يقول الدكتور علام ص306 : "لم يظهر إعجاب الموحدين بالحزمية في عهد المهدي ابن تومرت الذي عاش ومات مالكيا كما لم يظهر هذا الإعجاب في عهد عبد المومن بن علي خليفة المهدي إذ كان ابن حزم أشد علماء المسلمين كراهية للمهدوية والعصمة والإمامة ، لأنه اعتبر هذه المبادئ متسربة إلى المسلمين من عقائد اليهود والنصارى.
فلما كان عهد الخليفة الثالث "يعقوب المنصور " ذلك الخليفة المتحرر ؛ الذي كان أول خليفة موحدي سخر بالمهدوية ومبادئها على نحو ما سخر منها ابن حزم تماما ، وجدت الحزمية طريقها إلى المغرب الموحدي ، إذ اشتدت محاربة يعقوب المنصور لمذهب مالك لا كراهية لآثار المرابطين بل رغبة صادقة في نشر المذهب الحز مي الظاهري"
ويذكر المراكشي في المعجب ص 279 " أن المنصور اشتد في حملته على العلماء المالكية ، وأمر بإحراق كتب المذهب بعد أن يؤخذ ما فيها من حديث رسول الله {صلى الله عليه وسلم}، ومن آيات القرآن الكريم ، وقد أحرق من كتب المالكية أعظمها في أنحاء البلاد ، كمدونة سحنون ، وكتاب ابن يونس ، ونوا ذر ابن أبي زيد ومختصره وكتاب التهذيب للبرادعي ، وواضحة ابن حبيب.
ثم يقول : " ولقد شهدت منها وأنا يومئذ بمدينة فاس يؤتى منها بالأحمال ويطلق فيها النار"
ثم يضيف المراكشي قائلا :"وتقدم المنصور إلى الناس في ترك الاشتغال بعلم الرأي والخوض في شيء منه ، وتوعد في ذلك بالعقوبة الشديدة ، وأمر جماعة ممن كان عنده من العلماء المحدثين بجمع الأحاديث من المصنفات العشرة في الصلاة وما يتعلق بها " .
وتجدر الإشارة هنا إلى ان ابن تومرت كما رأيتم لم يكن مهتما بالعقائد وحدها بل انصب اهتمامه أيضا بالحديث النبوي في كتب الصحاح عامة‘وخاصة الموطأ وصحيح مسلم‘وبالفقه القائم على الكتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bou-khobza.com
أبو محمد القاسمي
عـضـو متألــق
عـضـو متألــق
avatar

عدد الرسائل : 243
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لاثر الفقهي عند ابن تومرت   الأربعاء 31 مارس - 17:37

والسنة‘واستمر أصحابه ابتداء من عبد المومن إلى المنصور إلى من جاء بعدهم من خلفاء الموحدين على هذه الطريقة.
ومما يدل على هذا الاهتمام أن أبا يوسف يعقوب المنصور (ت595ه)أمر جماعة من المحدثين بجمع أحاديث من المصنفات الحديثية العشر في موضوع الصلاة‘وما يتعلق بها ‘ فجمعوا ما أمرهم بجمعه ‘ وكان يمليها بنفسه على الناس‘ويأمرهم بحفظها‘ويجعل لمن حفظها جوائز مالية وغيرها.المراكشي.ص355
يقول الدكتور عمار طالبي_محقق كتاب أعز ما يطلب_وقد عثرت في رحلتي إلى المغرب الأقصى على مخطوط عنوانه (الترغيب في الصلاة)والعمل في الصلاة) وذلك في الخزانة الملكية بالرباط رقم 4478 به40 ورقة‘23 سطرا في الورقة‘ أطلعني عليه الأستاذ محمد المنوني أوله .
بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله على سيدنا ومولانا محمد وآله .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال {ألا أخبركم بما يمحو الله به الخطايا ‘ويرفع به الدرجات إسباغ الوضوء على المكاره‘وكثرة الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط }.وآخره .وقال تبارك وتعالى {هو الحي لا اله إلا هو فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين }كمل كتاب الترغيب في الصلاة والعمل في الصلاة بحمد الله على يد كاتبه محمد بن أحمد بن محمد الأندزالي كان الله له.(أعز ما يطلب.التراث ت‘د عمار طالبي )
يتبين ما سبق أن ابن تومرت لم يقتصر على الدعوة إلى الثورة الدينية السياسية فحسب ،بل عني بتأليف رسائل في الأصول وفي الفقه وفي السياسة لتكون دعوته أوضح في النفوس وأبقى في التاريخ .
وقد تأثر في مؤلفاته هذه بكبار أئمة الأشعرية في العراق ،وخاصة أساتذة الجامعة النظامية أمثال الأصولي الكبير الكيا الهراسي ،والفقيه أبو بكر الشاشي ،ويبدو أن ابن تومرت تأثر تأثرا واضحا بأبي المعالي الجو يني المتكلم الأصولي المشهور ، واطلع على الفقه الشافعي والحنفي وعلى مذهب الإمامية الإسماعيلية في العراق ، وفي مصر ، لذلك نجد مذهبه مذهبا انتقائيا جمع بين عناصر اعتزالية وأشعريه وإماميه .
كتب مساء الاثنين 12 ربيع الثاني 1431
يوافق 29 مارس 2010
بمكتبة الامام ابي القاسم الشاطبي الخاصة للتعليم العتيق بتطوان
تطوان
المصادر والمراجع:
1-الكامل في التاريخ لابن الأثير ط دار الكتاب العربي
2-العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من دوي السلطان الأكبر {تاريخ ابن خلدون } ط دار الكتب العلمية
3-المعجب في تلخيص أخبار المغرب للمراكشي ط القاهرة 1949
4-وفيات الأعيان لابن خلكان ط القاهرة 1947
5-الدعوة الموحدية في المغرب عبد الله عنان ط دار المعرفة القاهرة
6-الاجتهاد عند ابن تومرت عبد المجيد النجار فصل مصور{ خزانة استاذنا الدكتور عبد المجيد حدوش حفظه الله }
7-تجربة الإصلاح في حركة المهدي ابن تومرت عبد المجيد النجار ط المعهد العالمي للفكر الإسلامي.
8-صفحات من التاريخ الإسلامي الإفريقي "دولة الموحدين" محمد علي الصلابي ط دار المعرفة
9-مجموع أعز ما يطلب ابن تومرت نشر لوسياني ط فونتانهو بالجزائر
10-أخبار المهدي ابن تومرت وابتداء دولة الموحدين أبو بكر الصنهاجي البيدق نشر د عبد الوهاب بن منصور ط دار المنصور بالرباط 1971
11-أعز ما يطلب للمهدي ابن تومرت تحقيق د عمار طالبي، التراث. بدون تاريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bou-khobza.com
أمير البحر
admin
avatar

عدد الرسائل : 881
المدينة : تطوان
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لاثر الفقهي عند ابن تومرت   الجمعة 16 أبريل - 5:12

حقا شخصية بارزة لها صيتها وأثرها

مشكور على هذا الطرح القيم




______________________________
منتديات بحر العلوم الإسلامية
ماضون في طريق الدعوة إلى الله
جميع الحقوق محفوظة.2010.1432
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bahr.3oloum.org
 
لاثر الفقهي عند ابن تومرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* منتديات بحر العلوم الإسلامية * :: بحـر العلــوم العـامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: